العودة الى قصائد من كتاب "عب الدالية"

يا وطني


أحبّك,

لا يبارحني هواك

في عتمة الليل

مع غمز النجوم

لا تفارقني رؤاك

في النهارات الزرق

في ظلّ الغيوم

يا وطني.



هدموا البيت

رموا بالمحراث

كسروا المذراة

حطّموا النورج

سلبوا هزّة الغربال

وصوت الجاروشة,

وجرن الكبّة..

سرقوا رنّة المعول

قطعوا فم الميزاب

سدّوا بئر الماء

نهبوا خفقة المنجل

دنّسوا بيوت الله

ومقابر الأجداد

قلعوا التين والزيتون

خلعوا الرّمان والصّبار

واغتالوا بسمة الطفل.


انت في قلبي

وفي قلبك انا

نتداول العشق كل يوم

وسنبني جنّة العودة,

في رباك.

مع طل الصّباح

مع الفراشة,

والقمحة,

والزهرة..

نعانق, ذرّات العبير.






بمينا العين

يا وطني

هِيََّاتا سحماتا

أحمد

دوْرَة النّوْرج

ناشراً علمي

بنَفْسجَتي

لفّة الغار

قُبيل الجريمة

كان لنا بيت

زفّوني لها

عبّ الدالية

ولو شابَ الغراب

قِفلاً لن أعطيك

ولو كنتُ

بلدي

على أهداب القرون

على خيول الرّيح

يدقّون جدران الخزّان

وارتفع السّتار

ستبقى يا لبنان أغنية

ما أجملك!

سنبلة

أمسكتْ بالرّاية



® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600