العودة الى أخبار منوعة

اسرائيل تسعى لمنع ادراج كنيسة المهد ببيت لحم على قائمة التراث العالمي تحت اسم دولة فلسطين
رام الله ـ 'القدس العربي' من وليد عوض: اكدت مصادر فلسطينية الاربعاء بأن اسرائيل تواصل مساعيها لمنع ادراج كنيسة المهد ببيت لحم جنوب الضفة الغربية على قائمة التراث العالمي تحت اسم دولة فلسطين.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والأمين العام للتجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة ديمتري دلياني ان تلك المساعي الاسرائيلية تأتي في اطار التحضيرات الجارية حاليا لانعقاد لجنة التراث العالمي التابعة لليونيسكو في الرابع عشر من الشهر الحالي في روسيا.

وأشار دلياني الى أن مساعي اسرائيل ضد الاماكن الاثرية التاريخية في فلسطين لا تخرج عن سياق الحرب السياسية والاقتصادية التي تقودها ضد الفلسطينيين وقيادتهم في نضالهم من أجل نيل الحقوق الوطنية الكاملة والتحرر من الاحتلال و إقامة الدولة المستقلة و عودة اللاجئين.

واوضح دلياني في بيان صحافي الاربعاء أن مساعي الاحتلال لاقت استجابة من المجلس العالمي للمعالم والمواقع الأثرية المسؤول عن مراجعة طلبات الادراج على قائمة التراث العالمي، والذي اوصى بعدم النظر في الطلب المقدم من دولة فلسطين لادراج كنيسة المهد على قائمة التراث العالمي لاسباب تقنية، مؤكداً بأن التوصية غير ملزمة لدول لجنة التراث العاملي خاصة وأن الأسباب التقنية التي اعتمد عليها المجلس هي أسباب واهية 'تم اختلاقها لمساوقة الاحتلال في مسعاه العدواني'.

والقى دلياني الضوء على المخاطر التي تحدق بكنيسة المهد خاصة جراء الممارسات الاسرائيلية، مذكراً بالحصار الذي فرضه الاحتلال على الكنيسة خلال انتفاضة الأقصى، والذخيرة الحية التي أطلقت عليها في تلك الفترة، بالاضافة الى الحصار الحالي الذي تعاني منه الكنيسة نتيجة جدار الضم والتوسع وسياسة العزل التي تمارسها دولة الاحتلال على المقدسات الاسلامية والمسيحية.

وناشد دلياني دول العالم المشاركة في اجتماع لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو بالموافقة على طلب دولة فلسطين بإدراج المواقع الدينية والأثرية على قائمة التراث العالمي تحت اسم دولة فلسطين، وذلك حفاظاً على هذه المواقع التي تهُم الانسانية جمعاء، وحمايةً لها من بطش الاحتلال وممارساته التي تهدف الى الغاء الآخر، واستبدال الهوية العربية الاسلامية المسيحية للارض الفلسطينية بأخرى مُصطنعة تحمل صبغة يهودية.


14/6/2012







العودة الى أخبار منوعة




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600