العودة الى أخبار منوعة

فاطمة هواري - عروس الجليل - ترحل الى جوار ربها وبيدها مفاتيح بيتها


ترشيحا ـ من مفيد مهنا ـ شيّع ظهر أمس الثلاثاء، في ترشيحا جثمان المرحومة فاطمة محمود هواري، عن عمر ناهز 83 عاما، أمضت غالبيتها مقعدة نتيجة إصابتها خلال القصف الجوي الصهيوني لمنزلها في ترشيحا فجر 28 تشرين الاول/ أكتوبر 1948.

وكان منزل عائلتها قد تعرض الى قصف شديد من قبل ثلاث طائرات إسرائيلية، واستشهد خلال القصف زوجة أخيها وابنها وزوجة عمها وجدتها وأولاد عمها الأربعة وزوجة خالها وابنتها، إما هي فقد تم انتشالها من تحت الردم، ونقلت إلى لبنان حيث عولجت واستردت حياتها، لكنها أصيبت بالشلل الذي أقعدها حتى الموت.

تجدر الإشارة أن المرحومة قد شاركت في فيلم عروس الجليل للمخرج باسل طنوس والذي جسد قصة ترشيحا أثناء الاحتلال والقصف الذي تعرضت له البلدة وبيت المرحومة الذي جعلها مقعدة طيلة حياتها.

كما ان داعية السلام ايبي ناتان، كان قائدا لإحدى الطائرات التي قصفت ترشيحا، وقبل سنوات من وفاته، وبعد ان اشتهر بدعوته للسلام زار فاطمة في ترشيحا طالبا أن تغفر له، فنظرت إليه وقالت: ولكن لو سامحتك انا، ماذا أقول للموتى والمطرودين من ترشيحا، أسامحك عندما يعودون. فقال لها انه لا يعرف ماذا يقول، فردت: انا اعرف، لن نسامحكم قبل ان يعود الحق لأصحابه.


عن موقع الجبهة
25/01/2012






العودة الى أخبار منوعة




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600