العودة الى أخبار منوعة

مخططات خطيرة تستهدف تاريخ وتراث القدس


حيفا – مكتب "الاتحاد" - قالت صحيفة "معريف" أمس الثلاثاء، ان جمعية "العاد" الاستيطانية تعمل على دفع مشروع سياحي كبير في حي سلوان في القدس المحتلة.

وأوضحت الصحيفة أن مساحة هذا المشروع الاستيطاني تبلغ 8400 مترا مربع.

وبينت أن ما تسمى بـ "لجنة البناء المحلية" في بلدية القدس ستناقش اليوم الأربعاء، هذا المشروع تمهيدا لايداعه لغرض تقديم الاعتراضات.

من ناحيتها، كشفت لجنة الدفاع عن سلوان النقاب عن نية سلطات الاحتلال بالتنسيق مع جمعيات استيطانية يهودية تنفيذ عدة مشاريع ضخمة في البلدة، خاصة في المنطقة القريبة من سور المسجد الأقصى المبارك الجنوبي هدفها تزوير تاريخ وتراث المنطقة.

وقال عضو اللجنة فخري أبو دياب لـوكالة "وفا" إن المشروع الأول الذي كشفت عنه وسائل إعلام اسرائيلية يتعلق ببناء مشروع سياحي ضخم مساحته الإجمالية 8400 متر مربع ويشمل بناء موقف لسيارات المستوطنين وحافلاتهم بمنطقة باب المغاربة أطلقوا عليه تسمية "حنيون جفعاتي".

وأضاف أن مشروعا آخر سيتم تنفيذه فور مروره بدوائر الاحتلال ويتعلق بإقامة معارض ومطاعم ومقاهي مقابل ما أسمته بلدية الاحتلال في القدس "جبل الهيكل" وهو المسمى التلمودي للمسجد الأقصى المبارك.

ولفت إلى أن هذا الموقع سيتم بناؤه في المنطقة بحيث يكون ظاهرا ليرى منه الزوار ما أطلق عليه المُصممون الآثار والمعالم اليهودية في سلوان.

وأوضح أبو دياب أن مشروعا آخر تستعد جمعية العاد الاستيطانية اليمينية المتطرفة إلى تنفيذه وتبلغ مساحته ثلاثة آلاف متر مربع سيتم تنفيذه في منطقة العين الفوقا بسلوان ويتعلق بإنشاء متاحف ومشاريع تتعلق بـ "تراثٍ يهوديٍ".


28/12/2011







العودة الى أخبار منوعة




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600