العودة الى أخبار منوعة

في الذكرى ال-35 ليوم الأرض الخالد: بحر بشري من الرجال والنساء والشباب في مهرجان الارض في عرابة


* محمد كناعنة: الجماهير الفلسطينية على العهد متشبثة بأرضها ووطنها، متحدية للسياسة الصهيونية

* عمر نصار: في الذكرى الـ-35 ليوم الارض نجدد العهد على الصمود

* محمد زيدان: الجماهير العربية ستتصدى للضيم ولسلب الأرض والعنصرية

عرابة ـ من مفيد مهنا ـ التزاما بقرار لجنة المتابعة العليا واللجان الشعبية المحلية لإحياء الذكرى الـ-35 ليوم الأرض الخالد بما يليق بصانعيه وبشهدائه، نفذت جماهير قرى البطوف يوم أمس، الثلاثين من آذار قرار الإضراب حيث شهدت قرى عرابة، سخنين، ودير حنا إضرابا عاما وشاملا أقفلت فيه المجالس والمدارس والمتاجر أبوابها وقامت جماهير هذه القرى ومختلف مؤسستها الرسمية، من مجالس ولجان شعبية وجماهير واسعة بالمسيرات محلية، وبمشاركة وفود من قيادة الجماهير العربية حيث قاموا منذ صباح امس بوضع أكاليل الزهور على قبور الشهداء: خديجة شواهنة، وخضر خلايلة ورجا أبو ريا في سخنين وشهيد عرابة خير ياسين ومحسن طه في كفر كنا. كما القيت الكلمات بالمناسبة.. وفي ساعات بعد الظهر توّج أهالي البطوف مع باقي الجماهير العربية من مختلف مدن وقرى البلاد، هذا اليوم الخالد، بمهرجان شعبي كبير التقت فيه روافد مسيرات القرى الثلاث، في نهر بشري صب في ساحة المهرجان في عرابة، ليشكلوا بحرًا بشريا يربو على 20 ألف من الرجال والنساء والشبيبة والفتية، يموجون بالأعلام الفلسطينية والشعارات الكفاحية وبالقيادات المحلية والقطرية والدينية وأعضاء كنيست ورؤساء سلطات البلدية والمحلية وعدد من كوادر والقيادات النسوية والأحزاب السياسية والقوى الديمقراطية اليهودية واحرار الجولان السوري المحتل وقفوا جميعا بصمت بليغ وفاءً وإجلالا لأرواح الشهداء.

هذا وتولى عرافة المهرجان محمد كناعنة أمين عام حركة أبناء البلد مستهلاً كلمته بطمأنة الشهداء في مرقدهم ان الجماهير الفلسطينية على العهد متشبثة بأرضها ووطنها، متحدية للسياسة الصهيونية.. منوها الى ما يجري من هدم ومحاولات تشريد وقلع السكان من بيوتهم في العراقيب واللد والرملة وفي القدس وكل مكان. قائلاً بان جماهير هذا الشعب تقف في وجوههم تدافع عن بيوتها وأراضها والحقّ في العيش الكريم. منتهياً الى القول: بأننا نواجه ونتصدى لكل من يحاول كسر معنوياتنا وجرنا الى الخدمة المدنية والإجبارية، وليعرف من يريد ان يعرف بأن الجماهير الفلسطينية حسمت أمرها في البقاء في وطنها بقاء الزعتر والزيتون..

ثم تكلم المربي عمر نصار رئيس مجلس عرابة المحلي مرحبا باسم عرابة المخضب ترابها بدماء أول شهداء يوم الأرض خير ياسين قبل 35 عاما وصولاً الى دماء شهداء هبة القدس والأقصى والثورة الفلسطينية عام 1936. مضيفاً بأننا في مثل هذا اليوم وبهذه الذكرى الغالية نحني هاماتنا لكل الذين سقطوا دفاعا عن الأرض والوطن والبقاء.

وجاء نصار في كلمته على مختلف أشكال ومحاولات الاستيلاء على الأرض قائلاً ان السلطة هنا في البطوف ومجمل القرى حتى شفاعمرو غربا تضيق الخناق علينا ويمنعون تطورنا ويسلبون ألوف الدونمات من أراضينا ويهدونها لمناطق نفوذ المجالس الإقليمية اليهودية. مضيفا ان في النقب أيضا، حيث أكبر احتياطي للأرض العربية، وصل بهم الأمر لهدم بيوت قرية العراقيب 21 مرة مع العلم أنها قائمة قبل قيام الدولة.

وخلص المربي نصار الى التذكير بتشريع المؤسسة الحاكمة للقوانين العنصرية وفي الوقت ذاته تتشدق بالديمقراطية، قائلا نحن في الذكرى الـ-35 ليوم الارض نجدد العهد على الصمود ونعاهد الشهداء بأننا على الدرب سائرون.

اما محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة العليا فأكد في كلمته بأنه كان شاهدا على مختلف مجريات وأحداث يوم الأرض وما سبقه من ترتيبات، قائلاً ان الشهداء سطروا بدمائهم أسمى معاني البطولة ووضعوا أُسس ومعالم التشبث بالأرض والهوية الفلسطينية، وأهمية وحّدة الجماهير في مواجهة سياسة سلب الأرض وقلع السكان من قراهم. وأضاف زيدان ان المؤسسة الإسرائيلية ماضية في نهجها وغطرستها متجاهلة حق العرب في أرضهم واستمرار وجودهم في بلدانهم فوق تراب وطنهم ينشدون السلام والتطور. ثم جاء رئيس المتابعة على ما يشهده العالم العربي من ثورات شعبية منشدة التحرر نافضةً الكبت عن كاهلها. وناشد زيدان باسم المهرجان القيادة الفلسطينية على مختلف مناحيها بإنهاء الانقسام ووالعمل على لُحمة الشعب الفلسطيني في سبيل المستقبل وكنس الاحتلال. كما حيا الشباب على دورهم الكبير في النضال مشيراً الى أن شهداء يوم الأرض هم من الشباب وخيرة الشعب المكافح. وانهي أبو فيصل كلمته بتوجيه رسالة لحكام هذه البلاد منوها بان الجماهير العربية ستواجه وتتصدى للضيم ولسلب الأرض والعنصرية وهدم البيوت في العراقيب وفي كل مكان، صامدة وبوحدة صف ولا تفرط بأي حق.

عن موقع الجبهة
31/3/2011




العودة الى أخبار منوعة




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600