العودة الى أخبار منوعة

الفنان محمد بكري يرفض اقتراح المحكمة بـ "الاعتذار"


* العليا ستعلن لاحقًا قرارها في دعوى الجنود الاسرائيليين ضد بكري على فيلم "جنين جنين"*

حيفا – مكتب الاتحاد - بمشاركة حشود من المتضامنين العرب واليهود التقدّميين والنائبين محمد بركة وأحمد طيبي وعدد من المحامين، جرت صباح امس الاثنين في المحكمة العليا جلسة المحاكمة السياسية التي رفعها خمسة جنود إسرائيليين ضد الفنان الكبير محمد بكري على فيلمه "جنين جنين". ورغم محاولات قضاة المحكمة الثلاثة إقناع الجنود المشتكين، التوصل إلى صيغة تفاهم مع الفنان بكري وإغلاق الملف نهائيًا، إلا أنهم رفضوا توجّه المحكمة وأصروا على مطلبهم بمحاكمة بكري وتغريمه ماليًا بذريعة "الاساءة إلى سمعة الجيش" على خلفية فيلمه "جنين جنين"، الذي صوّره في مخيم جنين إبان العدوان الإسرائيلي عام 2002. وبناء عليه أعلنت المحكمة أنها ستعلن عن قرار حكمها في القضية في وقت لاحق.


حشد من المتضامنين العرب واليهود جاءوا الى المحكمة

ومن جهته فقد رفض بكري اقتراحا لقضاة المحكمة بالاعتذار على ما ورد في فيلمه. المحامي أفيغدور فيلدمان سوّغ دفاعه خلال الرد على ادعاءات الجنود بالقول ان محمد بكري صنع فيلمًا فنيًا من خلال مهنته كفنان مبدع، منطلقًا من المفهوم الديموقراطي وحرية التعبير عن الرأي. وأكد أن الجنود الخمسة المشتكين لم يظهروا في الفيلم لا في الصوت ولا بالصورة ولم تكن هناك إساءة لا على المستوى الفردي ولا الجماعي.

وبعد انتهاء جلسة المحاكمة أكد الفنان محمد بكري أنه، مهما كان قرار المحكمة، فإن ضميره مرتاح جدًا بإخراجه لفيلم جنين جنين، وسيواصل إخراج أفلام أخرى، فهناك أمر واضح لا لبس فيه أن كل ما بالأمر هو ملاحقته ومنعه من مواصلة نشاطه الفني، ومن خلاله يهدفون إخراس آخرين في دولة "الديمقراطية".

*بركة: محاولة للتعتيم*


وقال النائب بركة بعد اختتام جلسة اليوم إنه من الواضح أن ما يجري هنا ليس مجرد محاكمة قذف وتشهير يخوضها خمسة من الجنود الذين شاركوا في العدوان الاجرامي على جنين ومخيم اللاجئين فيها، فقد لاحظنا منذ بداية هذه المحاكمة قبل عدة سنوات، وحتى اليوم، أننا أمام مشهد ملاحقة سياسية وانتقامية، في محاولة ترهيبية لاسكات الضمير والتعتيم على الحقيقة.

وتابع بركة قائلا، إن هذه المحاكمة ومن يقف من ورائها، تهدف أيضا كل محاولة مستقبلية لتوثيق جرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي، وهذا ما نربطه بشكل وثيق مع المبادرة العنصرية في الكنيست لتشكيل لجنة تحقيق في مصادر تمويل جمعيات ومراكز حقوق الانسان، المتخصصة بحقوق الانسان الفلسطيني وتتابع جرائم الاحتلال على مختلف مستوياتها، فهذه أيضا محاولة لاسكات هذه الجمعيات.


10/3/2011



العودة الى أخبار منوعة




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600