العودة الى أخبار منوعة

الرابطة العربية للأسرى ود. عمر سعيد: ملف الأسرى أولوية وطنية وإنسانية - توفيق عبد الفتاح


أجمع الأسير المحرر د. عمر سعيد والرابطة العربية للأسرى والمحررين في الداخل على أن ملف الأسرى أولوية وطنية وإنسانية من الدرجة الأولى.

جاء ذلك خلال زيارة تضامن وتهنئة قامت بها الرابطة العربية للأسرى والمحررين، مساء اليوم الخميس، للأسير المحرر د.سعيد في بلدته كفركنا.



وضم وفد الرابطة عددا من النشطاء والأسرى المحررين وعلى رأسهم منسق الرابطة الأسير المحرر منير منصور، حيث قدم وفد الرابطة درعا تقديريا لـ د. سعيد تثمينا وتقديرا لدوره النضالي، وتمنى له عودة سريعة لمزاولة عمله الخاص وعمله الوطني بين أبناء شعبه وبلده.

وكان في استقبال الوفد عدد كبير من النشطاء والأهالي وأبناء العائلة ورئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي واصل طه الذين أثنوا على الدور الرائد للرابطة العربية وعلى منسقها منير منصور الذي أمضى في الأسر قرابة العشرين عاما، ودوره دون تراجع، تابع بعدها، ولا يزال، شؤون الأسرى دون كلل أو ملل رغم حالته الصحية.

وتحدث د. سعيد أمام الوفد ببالغ التأثر حول أوضاع السجناء في السجون الإسرائيلية، كما نقل رسائل موجعة حول معاناتهم، بل حمل صرخة مناشدة لشعبنا وقواه وقياداته السياسية لأخذ ملف الأسرى على محمل الجد. ولم تخل نبرته من لهجة العتاب واللوم مطالبا بجعل هذا الملف كأولوية وطنية وإنسانية من الدرجة الأولى.

وأكد منير منصور في معرض كلمته أمام الحضور على الدور المتميز للدكتور عمر السعيد بالقول:عرفناه مناضلا ومثقفا من نوع خاص منذ سنوات شبابه الأولى في الحركة الوطنية وكأحد قيادات التجمع الوطني الديمقراطي، وبقي ثابتا ومناضلا جسورا حتى اليوم دون أدنى مساومة، وامتاز كمثقف بالكلمة العميقة والمباشرة.

كما ندد منصور بنهج الملاحقات والاعتقالات السياسية التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية، مؤكدا أن الموجة المتواصلة من هذه الملاحقات والاعتقالات ليست إلا ملاحقات سياسية تستهدف رؤوس الحركة الوطنية ومجمل العمل الوطني في وسط جماهير عرب الداخل.

وطالب منصور القيادات السياسية وكافة أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته أن تولي هذا الملف الاهتمام الذي يستحق وبما يتلاءم والتضحيات العظام للأسرى بالقول "من العار أن يغفل لنا جفن عن هؤلاء الذين يعاقبون على مدار الساعة من قبل جلادهم، ويغفلون من أبناء جلدتهم". وأشاد في نهاية كلمته بدور التجمع الوطني الديمقراطي، وخاصة بدوره تجاه الأسرى.














16/9/2010


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600