العودة الى أخبار منوعة

المئات يتضامنون مع أمير مخول ود.عمر سعيد في مسرح الميدان - توفيق عبد الفتاح


بمبادرة اتحاد الجمعيات الأهلية "اتجاه" وجمعية الشباب العرب "بلدنا" وجمعية المشغل للثقافة والفنون، احتشد مساء أمس الأربعاء المئات من المتضامنين في مسرح الميدان في حيفا و عدد من الشخصيات السياسية والدينية من بينهم المطران عطا لله حنا والنائب السابق عصام مخول ود.باسل غطاس وآخرون، وذلك تضامنا مع المعتقلين أمير مخول ود.عمر السعيد.

وتحدث أمام الحضور كل من النائب السابق عصام مخول شقيق أمير، وإنعام سعيد زوجة المعتقل عمر سعيد والأب عطا لله حنا. حيث أجمع المتحدثون على إدانة ورفض كل أشكال الملاحقات السياسية والتحريض العنصري ضد العرب.

كما أدانوا تلفيق التهم ضد النشطاء وقيادات جماهير الداخل الذي يهدف إلى إضعاف المجتمع الفلسطيني والنيل من صموده، وأكدوا على حق الجماهير العربية بالنضال السياسي والجماهيري.

وطالب الجميع بإطلاق سراح المعتقلين.

أما إنعام سعيد فبعثت برسالة مؤثرة لزوجها تؤكد صموده وفخرها به، وتؤكد شوق العائلة له، ودعت إلى تحرير الأسرى وكافة المعتقلين في السجون الإسرائيلية.

كلمة "اتجاه"

ألقت نائبة مدير "اتجاه" والقائمة بأعماله فداء أبو عطا-رابي كملة عن اتحاد الجمعيات جاء فيها: "اسمحوا لي من هذا المنبر أن أكرر تضامننا في اتحاد الجمعيات العربية- اتجاه ودعمنا وتأييدنا لمديرنا العام امير مخول و للناشط السياسي د.عمر سعيد, اللذان يقبعان في سجون الاحتلال ضريبة و ثمنا لمواقفهم السياسية".

وأضافت: "نوجه ايضا رسالة تضامن لكل القوى الوطنية الملاحقة سلطويا وشعبيا وقضائيا، من وأحزاب وحركات وجمعيات وشخصيات، وعلى رأسها لجنة المتابعة العليا برئاسة السيد محمد زيدان، رئيس الحركة الاسلامية الشمالية- الشيخ رائد صلاح، أمين عام حركة ابناء البلد- السيد محمد كناعنة- أبو اسعد، السيد منير منصور، النائب محمد بركه رئيس الجبهة الديمقراطية، ونؤكد تضامننا التام مع النائبين د. جمال زحالقة وحنين زعبي من التجمع الوطني الديمقراطي والملاحقين اليوم بشدة في الأعلام والمنابر الصهيونية، و لكل من عمل و ما زال يعمل من خلال الأطر المتاحة والمشروعة وفق كل الأعراف والمواثيق الدولية، لرفع قضيتنا العادلة في كل المنابر و فضح ممارسات اسرائيل الوحشية اتجاه شعبنا".

وأردفت ان "امير مخول ودكتور عمر سعيد- و هما في غنى عن التعريف- من الرموز القيادية للقوى الوطنية والمجتمع المدني الفلسطيني، و الذين بدورهما حققا وما زالا يحققان انجازات على صعيد تمثيل القضية الفلسطينية في المحافل الوطنية الاقليمية العربية و الدولية. ان فكرهما وقلميهما و دورهما الفاعل جعلاهما خطرا يهدد الصورة التي توقعتها اسرائيل من شعبنا في فلسطين ال48- شعبا اعزل- أرادته بلا هوية- مأسرل و غير واع، ولاحقته أيضا لكونه دلاله وشهاده حية على اساس القضية الفلسطينية منذ العام 48 و حتى الان. ان امير مخول- كونه اسيرا للاحتلال يمثل فلسطين الاسيرة- الملاحقة و المهددة من قبل اجهزة الاحتلال الاسرائيلي- ان سجنه لدلالة على الدور و الحراك المجتمعي الذي تبناه و تحمل مسؤوليته كاملة لمواجهة سياسة القمع و الترهيب لنا جميعا كمجتمع ذي هوية بالغة العمق والعراقة لا يقبل التنازلات و لا يبدل الثوابت بأي ثمن.

ان الملاحقات السياسية التي تطول ابناء شعبنا من شبيبة- ممثلي اتحادات –نقابات و ائتلافات – للحركات السياسية الغير حزبية و للاطر السياسية الحزبية التمثيلية لمجتمعنا لهي خير دليل على اعتبارنا قوة شعبية موحدة في وجه االاحتلال- لن نسكت على السياسات و الممارسات العنصرية- لن نقف مكتوفي الايدي امام تجريم نشطاء حقوق الانسان و المدافعين عنها و زج الاطر المناصرة لقضيتنا العادلة في سجون الاحتلال".

أما الفقرة الفنية الملتزمة قدمها كل من الفنان حبيب شحادة رنا خوري وعلاء عزام.













17/6/2010



العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600