العودة الى أخبار منوعة

وفد عرب 48 في المؤتمر الصحافي: القوات الإسرائيلية فتحت النيران قبل الإنزال


عقد اعضاء وفد عرب 48 المطلق سراحهم، الشيخ رائد صلاح ورئيس لجنة المتابعة العليا محمد زيدان والشيخ حماد أبو دعابس والناشطة لبنى مصاورة مؤتمراً صحافياً في مدينة أم الفحم أكدوا فيه أن أسطول الحرية تعرض لهجوم واسع ومباغت اثناء صلاة الفجر مستعملين الاسلحة النارية والقنابل.

وحضر المؤتمر النائبان عن التجمع الدكتور جمال زحالقة وحنين زعبي، وجمال زحالقة، ورئيس التجمع واصل طه والنائب طلب الصانع والمطران عطالله حنا ومحمد كناعنة أمين عام أبناء البلد، وأدار المؤتمر المحامي زاهي نجيدات، الناطق باسم الحركة الاسلامية.

وقال رئيس لجنة المتابعة، محمد زيدان، إن الأسطول كان هدفه كسر الحصار المفروض على قطاع غزة وليس مواجهة القوات الاسرائيلية التي اعتدت على الأسطول واستعملت الاسلحة ضد مدنيين مسالمين.

وأكد أن القوات الاسرائيلية باغتت ركاب سفينة "مرمرة" التركية اثناء صلاة الفجر عند الرابعة والنصف فجراً تقريباً، إذ كان والشيخ رائد صلاح في تلك الاثناء في الطابق السفلي للسفينة، وأنه سمع اصوات اطلاق رصاص والقاء قنابل. وأضاف ان اطلاق النار على سفينة "مرمرة" سبق عملية الانزال.

وقال الشيخ رائد صلاح خلال كلمته في المؤتمر: بعد أن قدم الشعب التركي شهداء من أجل فلسطين وسالت دماؤهم في أسطول الحرية، فان وحدة الدم بين الشعبين الفلسطيني والتركي ستحدد ستصنع تاريخنا القادم، كما أنها صنعت تاريخنا في الماضي، وان المشروع الصهيوني الذي بدأه هرتسل من تركيا وفشل فيه، سينتهي كذلك في تركيا".

وأكد الشيخ صلاح: "أن أسطول الحرية رقم 2 قادم، وكذلك أسطول الحرية رقم 3 ورقم 4 ورقم 24 قادم باذن الله تعالى".

وكانت جماهير عربية غفيرة من مختلف المناطق والبلاد، قد استقبلت الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية والسيد محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة والشيخ حماد أبو دعابس والناشطة لبنى مصاروة، المشاركون في أسطول الحرية، وذلك بعد أن أفرجت عنهم محكمة الصلح في عسقلان بشروط مقيدة.






5/6/2010



العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600