العودة الى أخبار منوعة

اللد تصرخ - لا لهدم البيوت
شارك اكثر من الف من أبناء الجماهير العربية، يوم الجمعة 29/1/2010، في المظاهرة القطرية التي نظمتها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية واللجنة الشعبية في مدينة اللد ضد سياسة هدم البيوت في مدينة اللد خاصةً والقرى والمدن العربية في الداخل عامةً. وتأتي هذه المظاهرة بعد وصول 30 بلاغًا بأمر الهدم للسكان العرب في حي دهمش في مدينة اللد.

وبدأت المظاهرة بإقامة شعائر صلاة الجمعة من امام مسجد دهمش في البلدة القديمة في مدينة اللد ومن ثم انطلقت المسيرة وطافت شوارع اللد، حيث رفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بهدم البيوت العربية، وهتفوا الهتافات الوطنية المنددة بارهاب الدولة وبلدية اللد والشرطة والمؤكدة على حق الشعب الفلسطيني على ارضه، وبضرورة عودة اللاجئين منها:- "ما منهاب وما منهاب هدم البيوت هو ارهاب" "هذه ارضك يا فلسطين نحن اولادك الاصليين" و"هون ضاعت فلسطين هون بدنا نلاقيها – يا لاجئ لا تهكل همّ حتمًا راجع عليها" و"يا هراري انتِ منين - نحن هون الاصليين"( هراري هو رئيس بلدية اللد) و"لا تهويد ولا تشريد ان بيوتنا ما منحيد" وانشدوا الاناشيد الوطنية.





ومع وصول المسيرة الى ساحة سبيل صبيح ، قرب مقر البلدية، افتتح المهرجان الخطابي ، وقد تولى عرافة المهرجان السيد جابي طنوس، عضو اللجنة الشعبية، الذي استعرض حال البيوت العربية في مدينة اللد وما تتعرض له من أوامر هدم. ثم ألقى كلمة اللجنة الشعبية السيد محمد أبو شريقي، حيث طالب السلطات الإسرائيلية بإلغاء أوامر الهدم واستصدار خرائط هيكلية ووقف للحملة المسعورة التي تهدف إلى ترحيل وهدم البيوت .



ثم القى رئيس لجنة المتابعة محمد زيدان كلمة لجنة المتابعة، والقى رئيس اللجنة القطرية للشلطات المحلية العربية المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة كلمة أعرب خلالها عن رفض سياسة هدم البيوت . اما كلمة أصحاب البيوت المهددة بالهدم القتها فريدة شعبان والتي قالت : " انني باقية في بيتي مع اطفالي الثمانية وان شئتم هدم بيتي فاهدموه وانا في داخله مع اطفالي ولن اخرج من بيتي حتى لو كان تابوتي ".



وانتهى المهرجان الخطابي بكلمة مؤثرة للمطران عطا الله حنا قال فيها : " ان من يهدم في القدس هو نفسه الذي يهدم في اللد ومن يهدد القدس هو ذاته الذي يهدد الوجود العربي الفلسطيني في هذه البلاد ونحن هنا نقول لاهلنا اننا متمسكون في هذه البلاد ولن تكون هناك هجرة ثانية وانما نعلنها صراحة هنا في بيت حكيم الثورة الفلسطينية جورج حبش الذي اراد العودة نقول حق العودة حق مقدس، لن تقل قدسيته عن قدسية القدس، ولن نتنازل عنه الا في العودة ".



وبعد انتهاء المظاهرة زار وفد شبيبة ابناء البلد خيمة الاعتصام في حي دهمش امام منزل علي شعبان المهدد بالهدم، حيث روى السيد علي شعبان، صاحب البيت، لرفاق الشبيبة عن تاريخ الحي العربي وعن تفاصيل المضايقات ضدهم من قبل السلطات الاسرائيلية ونضال أبناء الحي لأجل البقاء على أراضيهم والإعتراف في الحي والحصول على الخدمات.



























عن موقع ابناء البلد
5/2/2010



العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600