العودة الى أخبار منوعة

فالنتينا أبو عقصة تعود إلى حيفا بعد إفتتاح شبابيك الغزالة في الجيرو – سردينيا


عادت الفنانة فالنتينا ابو عقصة إلى البلاد صباح الاربعاء السادس عشر من ديسمبر بعد العرض الإحتفالي لمسرحية شبابيك الغزالة في الجيريو – سردينيا السبت الفائت .

وكانت قاعة المسرح الكلاسيكسة والتي تتسع الى حوالي ثلاثمائة شخص قد أمتلأت بالحضور الذي توافد لشراء التذاكرحتى من خارج الجيرو منذ الساعة الرابعة من عصر يوم الافتتاح حيث أرسلت دعوات الخاصة لخمسين مدعوا فقط انحصرت على الداعمين ومقربي طاقم العمل .

كما بقي معظم الحضور قرابة ساعتين بعد العرض في فناء المسرح وخارجه يتبادلون الحديث والتعبير لطاقم العمل وبالاخص مخرجة العمل أبو عقصة – عن مدى إنشدادهم منذ دخول الصالة والإندهاش حتى مابعد إنتهاء العرض .



وفي تصريح ل فالنتينا : " هذا هو التصفيق الأطول الذي عهدته إذ كانت في الاعمال التي شاركت بها منذ حوالي عشرون عاما أو للأعمال التي شاهدتها ... لم يكن في مخيلتي هذا الكم الحاد الطويل والمتواصل من التصفيق..وهو علامة ودرجة النجاح . وكان هذا يكفيني بعد إنتهاء عرض الإفتتاح ولكنه لم يكن في الحقيقة يكفي الجمهور الذي واصل البقاء في المسرح يعبر عن تقديره غير العادي وأستعمل الغالبية الساحقة من الجمهوروبالإنجليزية - كان عرضا قويا قويا جدا – حتى ان إحدى نساء الحضور قالت كنت قد رتبت لك عدد من الأسئله إلا أن العرض عقد لساني فغاب كل شيئ من ذهني وانا لا زلت مشدوهة .

الكثير من التعقيبات المتماهية عن مستوى العمل العالي والمدهش وإنسجام جميع عناصره بشكل محكم .. التمثيل والموسيقى الإضاء وانسجام النص بالإيطالية مع العربية ، هذا النجاح وهذا الشعور الذي يرفع سقف طموحي لم يجعلني أتردد أن أسال عن الملاحظات وكانت ملاحظات متواضعة جدا ممكنة التدارك ."



وكان الوفد الفلسطيني الإيطالي من جمعية الصداقة سردينيا فلسطين- ويذكر منهم د. فوزي اسماعيل ، محمد الأيوبي ، والبروفيسور وسيم دهمش -والذي حضر من مسافة تبعد قرابة ثلاثة ساعات سفر قد عبر عن تقديره وإحترامه لشجاعة فالنتينا في المبادرة لهذا للمشروع وعن اهمية هذا العرض الذي جمع بين عناصرة واخصها الفنية قيمة خاصة وخصوصا بعد أن استمعوا إلى ردود فعل الجمهور الإيطالي .

وأضافت فالنتنيا أنه يتم إعداد تقرير صحفيا مفصل تشمل كتابات عدد من الجمهور وعدد كبير من الصور ومقاطع فيديو .



يذكر ان فالنتينا غادرت البلاد في منتصف أكتوبر الماضي بمبادرة لانتاج هذا العمل التي اعدته من قصص شبابيك الغزالة لد . سهير ابوعقصة داود . وكانت موسقى الفنان حبيب شحادة حنا حاضرة بالعرض .. وترجمه الى الايطالية المهندس ميلاد شجراوي حيث قدم العمل الممثلون ,إغنازيو شيسا ، كيارا مورو ، إيلينا سوليانيس .

وكان قد دعم المشروع مؤسسة عبد المحسن القطان ، شركة السفير للدعاية ، شركة ترست العالمية للتامين وفي سردينيا بلدية ألجيرو ومقاطعة ساسري , كما ساهم العديد في فلسطين وسردينيا لإنجاح هذا الإنتاج ومن المقرر أن تبدأ مرحلة التحضيرات لثلاثة جولات تشمل عدد كبير من العروض بعد الأعياد , الجولة الأولى في أنحاء سردينيا ، والثانية في عدد من المدن الإيطالية ومن ثم جولة فلسطين .


19/12/2009



العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600