العودة الى أخبار منوعة

اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات
منبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية
بيان لجنة الدفاع عن الحريات حول قانون منع احياء ذكرى النكبة:
ضحايا الجريمة لا يستأذنون المجرم

أقرّت اللجنة الوزارية الاسرائيلية لقاضايا التشريع اليوم (24/5/2009) مشروع قانون القاضي بمنع احياء ذكرى النكبة في يوم ذكرى قيام اسرائيل. ويتضمن القانون عقوبة تصل الى ثلاث سنوات في السجن لكل من يخالفه.

تؤكد اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات بأن النكبة هي احدى اكبر جرائم العصر في القرن العشرين وهي متواصلة منذ ستين عاما, وان المجرم هو دولة اسرائيل التي شكّل قيامها نكبة شعبنا وتهجيره وسلب وطنه. كما تؤكد لجنة الحريات بأن جماهير شعبنا عندما تحيي النكبة فانها تقوم بأقل الواجب تجاه نفسها وتجاه كل شعبنا في الوطن والشتات وتجاه الاجيال الصاعدة التي تحمل راية التجذّر في الوطن ومشروع العودة للاجئين والمهجرين. كما تؤكد لجنة الحريات باننا لا نستأذن المجرم في كيف نتعامل مع الجريمة التي أحلّها بنا وبوطننا.

واذ تدين لجنة الحريات القانون الجاري تشريعه فانها تدعو الى المزيد والمزيد من التحرك الجماهيري احياء لذكرى النكبة المتواصلة بما في ذلك التأكيد لانفسنا للمجرم بأن استقلالهم هو نكبتنا. ووراء حقنا وحق اللاجئين وكل شعبنا بوطننا وبذاكرة الوطن تقف ارادة حياة لا يستطيع أي قانون استعماري اسرائيلي الوقوف بوجهها، وجماهيرنا جاهزة لمواجهته ومهما كان الثمن حتى تسقطه.

امير مخول
رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات

29/5/2009


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600