العودة الى أخبار منوعة

قرية الكفرين المهجرة تكفكف دموعها وتحتضن مسيرة العودة الثانية عشرة



* د. محمد جبري ابن الكفرين :" مقولة بن غوريون بأن أحفاد جيل النكبة ستنسى قد سقطت وهي من وراءنا ، فكلما ذهب جيل جاء جيل آخر متمسك أكثر بحق العودة".

* ممثلة القوى التقدمية اليهودية :" لا نستطيع النظر في المرآه ونحن نظلم شعباً آخر لذلك يجب إنصاف الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للشتات".

الكفرين – من جادالله اغبارية - تحت شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا"، إحتضنت بلدة الكفرين المهجرة بعد ظهر اليوم الاربعاء مسيرة العودة الثانية عشرة وقد شارك في المسيرة أكثر من 3000مشارك من كافة البلدات العربية من المثلث والجليل بالاضافة الى كافة القوى والحركات السياسية وقياداتها وبرز من بينهم :المهندس رامز جرايسي رئيس لجنة السلطات المحلية العربية والنواب العرب: محمد بركة ، عفو اغبارية ، حنين الزعبي ، جمال زحالقة، الشيخ ابراهيم صرصور، طلب الصانع ، مسعود غنايم ، أحمد الطيبي بالاضافة الى الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية (الجناح الشمالي) ، رئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان ،رجا اغبارية ومحمد كناعنة والراب الياهو قاوفمن وآخرين .

هذا وانطلقت المسيرة من مدخل بلدة الكفرين المهجرة ورفعت خلالها الأعلام الفلسطينية وأسماء القرى المهجرة ورددت الهتافات التي تنادي بعودة المهجرين الى ديارهم التي هجروا عنها عام 1948،وبعد ما وصلت المسيرة الى عين البلد ووادي العرايس في قرية الكفرين إنتهت بمهرجان خطابي حاشد تولى عرافتة المهندس سليمان الفحماوي رئيس لجنة الدفاع عن اراضي الروحة الذي طلب من الحضور الوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا ودعا الى التمسك بحق العودة وأن هذة المسيرة الضخمة تعبر عن إرادة وموقف شعب .

ثم رحب الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية أم الفحم باسم البلد المضيف واللجنة القطرية للسلطات المحلية العربية حيث أن مدينة أم الفحم تضم 12ألف مهجر وأشار حمدان في كلمته الى الاصوات المنادية بالترانسفير أو بالتبادل السكاني حيث أن هذة الاصوات لم تعد هامشية بل وصلت الى صناع القرار لكن جماهيرنا إختارت البقاء في وطنها الذي لا وطن لها سواه .

كا ألقى الشاعر مروان مخول قصيدة حماسية تحمل صورة آل غزة وتدعو الشعب العربي الفلسطيني التمسك بحق العودة .

ثم تحدث سهيل ميعاوي عن جمعية حقوق المهجرين مؤكداً أن حق العودة هو حق مقدس وأن قرار الامم المتحدة الذي يحمل رقم 194 سيبقى فينا لأنه يؤكد على حق عودة اللاجئين الى بلداتهم المهجرة وأشار أن شعبنا لن يستكين حتى يتنزع حقوقه.

كذلك تحدث د. محمد جبري عن أهالي قرية اللجون المهجرة الذي رحب بضيوف بلدة الكفرين وأشار أن مقولة بن غوريون بأن أحفاد جيل النكبة ستنسى قد سقطت وهي من وراءنا ، فكلما ذهب جيل جاء جيل آخر متمسك أكثر بحق العودة .

أما اوسنات ممثلة القوى التقدمية اليهودية فذكرت في كلمتها بأننا لا نستطيع النظر في المرآه ونحن نظلم شعباً آخر لذلك يجب على الشعب اليهودي أن ينصف الشعب الفلسطيني الذي تعرض للشتات كما تعرض الشعب اليهودي .

وفي نهاية المهرجان قدمت كل من :سونيا محمد جبري وسنيال بهاء مريد قصيدتين نالت استحسان المشاركين في المهرجان .

ومقابل موقع المسيرة تواجدت مجموعة من حركة هشومير الإسرائيلية التي احتفلت بعيد إستقلال اسرائيل ولكنة لم يحصل أي احتكاك بين الطرفين هذا وتواجدت في المسيرة قوات من الشرطة وحلقت في الجو طيلة الوقت طائرة استطلاع .

* الصور بعدسة الفنان سلام دياب *























































































































































































1/5/2009


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600