العودة الى أخبار منوعة

عشية افتتاح مؤتمر ديربان الدولي ضد العنصرية
الخارجية الاسرائيلية واللوبي الصهيوني يشنان حملة على الحضور العربي والفلسطيني
"اتجاه": مساعي الابتزاز الاسرائيلي والامريكي تهدد المؤتمر وسوف نتصدى لها

يشهد الاسبوع القادم في مقر الامم المتحدة في جنيف المؤتمر الدولي الاستعراضي ضد العنصرية (ديربان2) والذي تنظمه الامم المتحدة لمتابعة وتقييم التطورات الجارية في العالم في مكافحة العنصرية. ويعد هذا المؤتمر الحدث الدولي الابرز في هذا الشأن منذ العام 2001 أي منذ المؤتمر الاول ضد العنصرية في مدينة ديربان في جنوب افريقيا.

ويشارك في المؤتمر وفد عن المنظمات الاهلية العربية من اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) وعدالة والمؤسسة العربية لحقوق الانسان ومدير مكتب لجنة المتابعة العيا. كما يشارك من الاحزاب والحركات السياسية كل من التجمع الوطني الدمقراطي والحزب العربي الدمقراطي. كما وتشارك منظمات اهلية فلسطينية من الوطن والشتات ومنظمات من العالم العربي، وذلك ضمن حوالي 350 منظمة غير حكومية من مختلف انحاء العالم.

هذا وتواجه المؤتمر الحالي صعوبات وصراعات كثيرة تتعلق في الحملة التي تشنها الانظمة العنصرية والاستعمارية وبالذات إسرائيل مدعومة بشكل كامل من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي، وكل دول الاستعمار القديم والحديث التي تسعى لمنع التطرق الى اية دولة بعينها، وبالذات إسرائيل. كما يشكل توجه ادارة اوباما الاخير تهديدا لمجمل المؤتمر حيث تسعى ادارته الى ابتزاز تراجع اضافي يقضي بفك الارتباط بين مؤتمر ديربان الاستعراضي الحالي وبين توصيات وبيان المؤتمر الاول عام 2001 والذي فيه ادانة لاسرائيل والصهيونية وفيه اعتراف بالشعب الفلسطيني كضحية للعنصرية والفصل العنصري.

وفي موازاة هذا الضغط يقوم اللوبي الصهيوني العالمي وبتوجيه من وزارة الخارجية الاسرائيلية بشن حملة غير مسبوقة على المنظمات الاهلية الفلسطينية وبالذات اتحاد الجمعيات (اتجاه) وعدالة والمؤسسة العربية لحقوق الانسان ومركز بديل واتهامها بالعداء للسامية وانها تسعى الى السيطرة على مؤتمر ديربان الثاني.

وقام مرصد المنظمات (NGO MONITOR) الصهيوني باعداد تقرير تفصيلي حول عمل المنظمات الفلسطينية ومنظمات دولية مناصرة للحق الفلسطيني المشاركة في المؤتمر وذلك في مسعى لابتزاز سكرتارية المؤتمر وعدم اتاحة المجال لهذه المنظمات بتنظيم فعاليات جانبية معتمدة في المؤتمر، وبالفعل يجري تضييق الخناق على حرية العمل والتنظيم خلال المؤتمر.

في المقابل فقد بادر اتحاد الجمعيات (اتجاه) والمنظمة العربية لحقوق الانسان (عربية اقليمية دولية) الى عقد لقاء تنسيقي للمنظمات العربية المشاركة وذلك يوم الاحد 19نيسان بهدف تقييم الوضع والتنسيق وتقاسم العمل والحوار مع الجامعة العربية والسفراء العرب والاجانب واقامة تحالفات خلال المؤتمر بغية فرض الحق الفلسطيني والسعي لادانة إسرائيل كنظام عنصري كولونيالي.

كما سيجري مؤتمر تمهيدي غير رسمي لحركات التضامن العالمية دعت اليه اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وفرض العقوبات عليها بوصفها نظام فصل عنصري، وستجري مظاهرة جماهيرية في جنيف دعما للحق الفلسطيني وادانة للموقف الامريكي الاسرائيلي الاوروبي من مؤتمر ديربان وذلك يوم السبت 18 نيسان.

لتفاصيل اضافية
امير مخول
المدير العام
اتحاد الجمعيات (اتجاه)
0544862171

18/4/2009


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600