العودة الى أخبار منوعة

بيان لجنة الحريات
اعتداء رسمي منظم على أم الفحم ووجودنا في وطننا

تحيي اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات والمنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الجمهور الفحماوي وكل جماهير شعبنا وكل من تضامن معهم في التصدي البطولي الموحد للعدوان ثلاثي الاذرع على المدينة اليوم الثلاثاء 24/3/2009 والذي حرّكه التنظيم الارهابي اليهودي بقيادة باروخ مارزيل وبحماية شرطة إسرائيل والقضاء الاسرائيلي.

لقد اثبتت جماهيرنا اليوم حين دافعت عن ام الفحم انها قادرة ان تحمي وجودها وتصون ارادتها وكرامتها الوطتي وان تردع المعتدين مهما بلغوا من قمع وان تمنعهم من دخول ام الفحم.

شرطة اسرائيل لم تأت الى ام الفحم للدفاع عن حرية التعبير والتظاهر وانما مساندة لتنظيم ارهابي، ونؤكد في هذا الصدد ان المسعى لنزع شرعيتنا في وطننا هو مسعى رسمي وفي صلب الاجماع الصهيوني. ولم يكن أوضح من رسالة جماهيرنا اليوم اننا صامدون في وطننا وندافع عنه وعن وجودنا ولن ندع لا التنظيم الارهابي اليهودي ولا قوات القمع النيل من هذه الارادة.

عدوان قوات الامن الاسرائيلية في ام الفحم هو اعتمد معايير حرب الشوارع واحتلال المدن، والمخطط الذي شارك به ثلاثة الاف رجل امن بوحداتهم المتعددة والخاصة، شمل فرض حصار على ام الفحم ومخطط لتقسيم المدينة الى مناطق معزولة عن بعضها في مسعى لتقطيع الوقفة الوحدوية. كما ان انواع قنابل الغاز الخانق وكميتها هي غير مالوفة ناهيك عن قنابل ارتجاجية واعتداءاتها على سيارات وسائل الاعلام واطلاق قنابل الغاز الى البيوت التي تبعد مئات الامتار داخل المدينة. كل ذلك تأكيد على ما حذرت منه القيادات العربية مسبقا من ان ما جرى هو سيناريو كان معروفا مسبقا، حيث اتهمنا الشرطة والقضاء الاسرائيلي بالمسؤولية عن كل ما يجري واسقاطاته.

اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات ترفع تحية خاصة الى المعتقلين والمصابين جراء عنف الشرطة وتطالب باطلاق سراح المعتقلين فورا، وتعمل اللجنة الشعبية بالتعاون مع بلدية ام القحم والمحامين العرب والتنظيمات الحقوقية من اجل متابعة موضوع الاعتقالات، وذات الوقت تحذر من قيام الشرطة بحملة اعتقالات، تكون استمرارا لعدوانها المنظم والمخطط على ام الفحم.

مرة اخرى اثبتت جماهيرنا كم هي قادرة على حماية وجودها وصلابة ارادتها.

امير مخول
رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات


24/3/2009


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600