العودة الى أخبار منوعة

مقاطعة ادارة اوباما لمؤتمر ديربان الثاني:
ادارة اوباما تتجند لحماية الاحتلال وعنصرية الدولة
اليهوديةدعوة الجامعة العربية الى اجتماع تنسيقي



قرار ادارة اوباما مقاطعة مؤتمر ديربان الثاني الشهر القادم (20 – 24 نيسان) في جنيف هو مسعى امريكي رسمي لابتزاز الموقف العربي وموقف المنظمات غير الحكومية ولحماية الجوهر والممارسات العنصرية والكولونيالية لاسرائيل. وهي تساوق اضافي مع اللوبي الصهيوني المتجذر في الادارة الامريكية بغض النظر عن هوية الرئيس الامريكي.

ان موقف ادارة الرئيس اوباما هو تاكيد ان جوهر علاقات الولايات المتحدة مع إسرائيل هو جوهر عدواني معاد للشعوب وبشكل خاص للشعب الفلسطيني وللشعوب العربية.

لقد اثبت مؤتمر ديربان الاول عام 2001 ان مقاطعة الولايات المتحدة واسرائيل هي مجرد تصريح ولا تعني غيابهما عن المؤتمر بل هي مناورة ونهج امريكي اسرائيلي يسعى لنزع شرعية المؤتمر الدولي المناهض للعنصرية والنيل من حقوق الشعوب وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني والشعوب الافريقية التي تطالب الولايات المتحدة وأورويا بتحمل المسؤولية الرسمية تجاه استعباد الشعوب الافريقية ونهب خيراتها وابادة بعضها خلال فترات الاستعمار.

اتحاد الجمعيات العريبة (اتجاه) والذي يلعب دورا قياديا في خلق حراك فلسطيني وعربي ودولي لدعم حقوق الشعوب والمجموعات المستضعفة ولادانة إسرائيل والصهيونية بالعنصرية والابرتهايد ولعزل إسرائيل ومقاطعتها وفرض العقوبات عليها، انما يحذر من التعامل العربي الرسمي وغير الحكومي مع المؤتمر كما لو كانت نتائجه مفروغ منها بادانة إسرائيل والصهيونية، فوزارة الخارجية الاسرائيلية والادارة الامريكية والاتحاد الاوروبي والمنظمات الصهيونية العالمية كلها مجنّدة لحماية االدولة اليهودية وعنصريتها واحتلالها. وعليه فاننا نتناشد الامانة العامة لجامعة الدول العربية الدعوة الى اجتماع تنسيقي عربي اقليمي لضمان موقف عربي رسمي وغير حكومي فعال وتناسق ومتكامل قادر على التفاعل عالميا والحاق الهزيمة باسرائيل ومنع الابتزاز الصهيوني او الامريكي.

امير مخول
المدير العام
اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه)



6/3/2009


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600