صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English

العودة الى أخبار منوعة


كلمة الرفيقة سحر عبدو في أمسية الحملة الشعبية لكسر الحصار على غزة


أهلنا الأعزاء..

أبناء شعبِنا العربي الفلسطيني في كُلِ مكان.. في يافا وعكا في الجليلِ والمثلث والنقب، هنا في حيفا فلسطين نُحيّيكم تحيةَ العهدِ والوفاء.. تحيةَ حُبنا للحياة الحرةِ الكريمة.. فنحن أبناء هذا الشعب العظيم نُحبُ الحياةَ ونعشقُ الحريةَ والكرامةَ، نحن شعب يرفضُ حياة الذلّ والمهانة، ولا معنى لحياة بغير حريّة وكرامة.

نلتقي اليوم في هذه الوقفة وهذه الليلة لنقولَ كلمةً صادقة ونصرخَ صرخةَ الألم والغضب والرّفضِ في وجهِ ظُلاّمِ العصر الحديث، لعَلّنا نُبددُ ظلامَ ليلٍ يلُفُ شعبنا هناك، في قطاعِ غزة المُحاصر.

ما هو معنى حصار غزة، يا أهلنا ؟

حصارُ غزة، في استمراره وفي هَوْلِ حجمه، يأتي في سياق فرض تسوية سياسية تصفويّة خطيرة تطالُنا جميعًا: فحصارُ غزةَ هو رسالة إرهابية من أمريكا وإسرائيل إلى أهلنا وأبناء شعبنا في الضفة الغربية وفي الشتات، مثلما هو رسالة لنا هنا في الساحل والجليل والنقب والمثلث.

حصار غزة جزء من خطة الانسحاب من غزة. وهو يندرجُ في خطة استكمال فرض السيادة الصهيونية على فلسطين. وإن إطلاق إسم "دولة فلسطينية" على جهاز سلطة الحكم الذاتيّ، ليس سوى جزء آخر من الاستراتيجية الصهيونية الإمبريالية نفسها. حيث ستكون دولة وظيفيّة تحمل وكالة فرعيّة من الوكيل الرئيسيّ للهيمنة الإمبريالية في منطقتنا العربية.

ولذلك فإن وقفتنا إلى جانب غزة هي وقفتنا الواحدة مع أنفسنا كشعب فلسطينيّ، وليست وقفة المتضامن الأجنبيّ. فنحن نؤكد أن قضيتنا الإنسانية هي قضية وطنية من الدرجة الأولى، وإن قضيتنا الوطنية هي قضية إنسانية من الدرجة الأولى، ولا نفصل بين الإثنين.

حصارُ غزة في خلفيّاته وأهدافه هو جزء لا يتجزأ من استراتيجية صهيونية إمبريالية ترمي إلى تصفية قضية الشعب الفلسطيني كلّه، وعلى رأسها شطب عودة اللاجئين. ونحنُ لم ننسَ يومًا أن الغالبية الساحقة من أهلنا في قطاع غزة هم لاجئون، وأن قضيّتهم الأساسية التي يُراد تغييبُها هي قضية العودة إلى بيوتهم وديارهم وحقهم في تقرير المصير، وأن الهدف هو التنازل الفلسطيني الكامل عن كل هذا مقابل لقمة الخبز وشربة الماء وجرعة الدواء.

الحضور الكريم..

إنّ كُلِ الكلمات لا يمكنها وصف تفاصيل حملة الإبادة الجسدية والمعنوية التي تشنّها الدولة الصهيونية على قطاعُ غزة بأهلِه وأرضِه.

وإن أردنا الاختصار في هذا الوصف فأقلُّ ما يُمكن أن يقال بأن جريمةً بشعة ضد الإنسانية تُرتكب هُناك. ألاِحتلالُ الغاشم البغيض يَشنُ حربًا ضد شعبنا وعلى كافة الصعُد، عسكريًا واقتصاديًا، وهذه الحرب لم تتوقف أصلاً منذُ بداية الانتفاضة الباسلة ولكنها منذ أكثر من عام أخذت مَنحىً جديدًا يتمثلُ بحصارٍ تجويعي وخنقٍ لكُلِ مناحي الحياة وسَد كُلِ سُبلِ العيش.

لقد وصلت نسبة الأطفال المُصابين بمرض فقر الدم تجاوز ال 77 بالمئة، والنقص بالدواء وبالمواد الغذائية بلغَ حدًا عاليًا، وانقطاع التيار الكهربائي أصبح روتينًا مما يؤدي بالمرضى لملاقاةِ حَتفهِم بهدوءٍ بطيءٍ وعُهرٍ عربيٍ وعالميٍ كبيرين. وهل يُقال عن هذا إلاّ بأنه تطهيرٌ عرقي وقتلٌ جماعي لشعبٍ كاملٍ يُحشرُ في سجنٍ كبيرٍ اسمهُ غيتو غزة وسجانوهُ عربٌ وصهاينة وأممٌ متحدة توازي بينَ الضحية والجلاد.

من على هذا المِنبر .. من قلبِ مدينة حيفا .. بإسمكُم الحضور الكريم نتوجهُ بنداءنا إلى جماهير شعبنا في القرى والمدن العربية بأن ترفعَ صوتَ الضميرِ وتمُدَ يد العون لأهلنا المحاصرين في غزة.

وبإسمكُم أيضًا نتوجه إلى كُلِ أصحاب الضمائر الحية حول العالم ليرفعوا صوتهم عاليًا في مواجهة سياسات الاستيطان والابرتهايد الصهيوني في فلسطين. ومن هذه الفعالية ننطلق نحن في لجنة كسر الحصار عن غزة إلى العمل المتواصل والدؤوب لكسر هذا الحصار الإجراميّ البغيض، ونتوخى منكم يا أهلَنا الأعزاء دعمَ نشاطنا والالتفافَ حول فعالياتنا لنكونَ معًا سندًا للأهل في غزة.

إننا نرفع صوتنا عاليًا ونطالبُ برفعِ الحصار عن قطاعِ غزة الصامد لن نصمُتَ على الظُلمِ. نعم سننتصرُ للعدلِ والحق

نعم لنصرة أطفال فلسطين وحقهم في الحياة





12/12/2008


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600