صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English

العودة الى أخبار منوعة


في ظل استمرار الصمت الدولي والعربي: طلاب العلوم والتكنولوجيا في باقة الغربية يواصلون حملة الإغاثة لغزة..



في ظل الصمت الدولي والعربي حيال الحصار والموت البطيء لاهالي غزة جراء ممارسات جيش الاحتلال الاسرائيلي، يستمر طلاب وطالبات المدرسة الثانوية للعلوم والتكنولوجيا في باقة الغربية، وللاسبوع الثاني على التوالي، في حملتهم الاستغاثة والاغاثة الانسانية لقطاع غزة المحاصرة، رافعين اصواتهم عاليا في صرخة ضمير علها تصل الى آذان متخذي القرار من اجل فك الحصار وإعادة الحياة للأطفال في غزة.



ففي أجواء مؤثرة لعلها تحرك ساكنا لدى ابناء الشعب العربي والمجتمع الدولي في كل مكان في العالم، يقوم الطلاب والطالبات بمواصلة حملة التبرعات لأهالي غزة والتي ستنتهي يوم الجمعة القادم.

هذا وقد نجح الطلاب في جمع قدر لا بأس به المواد الغذائية والمؤن والأمور الضرورية التي تساعد في الاستمرار في العيش، كما وما زال يناشد الطلاب المواطنين بالتبرع حتى يتم جمع أكبر عدد ممكن من المواد الغذائية والمؤن وايصالها الى أهلنا في غزة.

الحملة الإنسانية والهادفة إلى التوعية شهدت نجاحا واسعا، كما وكانت هناك أجواء تضامنية مؤثرة من قبل الطلاب، وذلك من خلال اللافتات والشعارات التضامنية التي زينت جدران المدرسة، والشموع التي تعبر عن انقطاع الكهرباء في غزة والحياة حالكة الظلامة التي يعيشها أبناء غزة والافلام الوثائقية التي شاهدها الطلاب التي تجسد المعاناة للاهلنا في غزة.

وأوضح عدد من الطلاب والطالبات: "نحن المواطنين نعيش نسبيا برفاهية مقارنة بغزة، وبدافع الشعور بالانتماء والوطنية، يجب علينا البدء بمساعدة الآخرين. وما نراه اليوم من تشريد وتجويع، وأشخاص يموتون بسبب المرض ومن قلة الأدوية، وانقطاع الكهرباء الدائم في غزة هاشم والاهانة والذل لنسائنا وشيوخنا، وهذا الأمر أشعل في داخلنا حب الانتماء والوطن وحب أهلنا من أطفال، نساء، رجال وشيوخ في غزة خاصة، وأهالينا داخل الضفة وفي كل مكان".

وتأتي هذه الحملة تعبيرا عن رفضهم للحصار المفروض على مليون ونصف مليون فلسطيني في قطاع غزة، وعشية عيد الأضحى المبارك. هذا وقد تبنى المشروع أصحاب الاقتراح من طلاب الصف الثاني عشر "هـ" ومربيهم الاستاذ سعيد وتد، الذين باشروا العمل على إنجاح الحملة التضامنية.

وألقى الطالب معاذ بيادسة كلمة افتتاحية للمشروع نيابة عن القائمين عليه أمام طلاب المدرسة وذلك لحثهم على المشاركة في جمع التبرعات وإنجاح المشروع. وقد عبر الطلاب عن تجاوبهم مع المشروع خلال اليوم بجمعهم للتبرعات المختلفة من مواد غذائية وعينية، فضلا عن العديد من الأقمشة والملابس.

وقال رئيس مجلس الطلاب اللوائي معاذ بيادسة: "لقد كانت حملة تضامنية ناجحة منذ بدايتها، حيث قمنا بجمع التبرعات لاهالينا في قطاع غزة ونحن مستمرون في جمع التبرعات حتى نهاية هذا الأسبوع، واسمحوا لي أن أشكر جميع من قام على إنجاح هذا المشروع وبشكل خاص مديرة المدرسة انديرا بيادسة، والأستاذ سعيد وتد، وطلاب وطالبات الصف الثاني عشر" هـ" على دعمهم للمشورع والعمل على اخراجه الى حيز التنفيذ".

ومن الجدير بالذكر أن برنامجا خاصا من المحاضرات المتنوعة سيعرض على الطلاب خلال الاسبوع، وقد تم عرض شريط فيديو خاص لطلاب المدرسة عن حصار غزة ومعاناة أهاليه. وقد ناشد طلاب المدرسة أهالي باقة الغربية والمنطقة بمعاونتهم في الاستمرار قدما لجمع ما تيسّر من مساعدات مادية، ومؤن ومواد غذائية.








4/12/2008


العودة الى أخبار منوعة


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600