أمسيتان في مسرحيْ "يافا" و"الميدان" ومظاهرة عند المقاطعة في رام الله
عام على اغتيال جوليانو مير خميس



*المظاهرة، يوم الأربعاء القادم، للمطالبة بالكشف عن القتلة: نحن نطالب بنتائج التحقيقات! نحن نطالب بتحقيق العدالة!*

*حيفا – مكتب "الاتحاد"- ينظم مسرح "السرايا" في يافا العتيقة ومسرح "الميدان" في حيفا أمسيتين لذكرى مرور العام الأول على اغتيال الفنان جوليانو مير خميس، وذلك يوم الأربعاء، 4 نيسان الجاري. وتجري الأولى في مسرح "السرايا" يافا، شارع مفراتس شلومو 10، السّاعة 20:00 مساء، وتجري الثانية في مسرح "الميدان" في حيفا، شارع خوري 2، الساعة 20:00 مساءً.

وستجري في نفس اليوم، 4 نيسان، مظاهرة ينظمها مسرح "الحرية"، أمام مقرّ القيادة الفلسطينية (المقاطعة) في رام الله. وستجري هذه المظاهرة الساعة 11:00 صباحًا، تحت الشعارات: "عام على اغتيال جوليانو، لم يتم العثور على القاتل، بعد عام من التحقيقات غير المثمرة نحن نطالب بنتائج التحقيقات! نحن نطالب بتحقيق العدالة!".

وأعلن مسرح "الحرية" أنه سيلغي جميع نشاطاته الفنية في ذلك اليوم، "لأنه في مثل هذا اليوم قبل عام واحد اغتيل المُؤسّس المشارك والقائد جوليانو مير- خميس، ولم يتم العثور على القاتل حتى الآن. نحن لا نشعر بأنّ المسؤولين عن التحقيق في هذه الجريمة يقومون بالوفاء بالتزاماتهم لتحقيق العدالة. في الرابع من نيسان الساعة الحادية عشرة تمامًا سنقوم بالتظاهر أمام المقاطعة في رام الله حتى نطالب بتحقيق العدالة من أجل جوليانو. ونشجع كل من الفنانين والناشطين وكلّ من يدعمون حرية التعبير على المشاركة بالتظاهرة. ونأمل منكم مشاركتنا في هذه التظاهرة إنطلاقًا من اعتقادنا أنه عندما يهاجم فنان واحد فإن هذا يمس كل الفنانين".

وتقوم الفنانة سلوى نقارة بعرافة أمسية مسرح السرايا، وتبدأ الأمسية بعرض كولاج مسرحيّ بعنوان "من جول إلى جول" يقدمه طلاب جوليانو، وهم: بتول طالب، مريم أبو خالد، مؤمن سويطات، رامي حويل وربيع تركمان. ويشمل العرض مقتطفات من المسرحيات التي أخرجها معهم جوليانو، وفيلمًا قصيرًا عن حياته من إخراج فراس خوري، وأغنية كتبت خصّيصًا لجوليانو بأداء فرقة "دام" ومقطع خاصّ عن جوليانو سيقدّمه عدي خليفة، وسيتحدث عنه أصدقاءٌ كثيرون.

وفي الأمسية في حيفا ستُعرض أفلام ومقاطع من أفلام عن جوليانو ومن صنعه، كما سيُعرض مشهد كان جوليانو كتبه قبل مقتله بقليل، وهو جزء من فيلم سينمائي طويل كان يعمل عليه. وستشمل الأمسية مقاطعَ موسيقية أيضًا وقراءة بيان احتجاجيّ على الاغتيال والإهمال في التحقيق، باسم مسرح "الميدان" وأصدقاء جوليانو ورواية قصص شخصية عنه من أصدقاء.

ودعت المسارح الثلاثة، "الحرية" في جنين، والمسرح العربي في يافا و"الميدان" في حيفا، الجمهورَ الواسع وجمهور الفنانين والفنانات إلى المشاركة في هذه النشاطات، كُلّ بحسب قدراته وراحته الجغرافية وإمكانياته. وقالت هذه المسارح الثلاثة إنها ترى في هذه النشاطات المتزامنة فرصة نادرة لتذكّر جوليانو في أنحاء الوطن كله، وتوفير فرصة لكلّ من يرغب المشاركة من دون قيود التنقل والحركة. كما دعت هذه المسارح المراكز الثقافية والمسارح الأخرى للمبادرة لمثل هذه الفعاليات مستقبلاً، لعلّ يوم تذكّر جوليانو السّنوي يتحوّل إلى سلسلة نشاطات فنية وثقافية وأدبية في جميع المناطق الفلسطينية عبر طرفيْ الخط الأخضر.

1/4/2012






® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600