السكّر المرّ - شعر: توفيق زيّاد


أجيبيني !

أنادي جرحك المملوء ملحاً يا فلسطيني

أناديه وأصرخُ:

ذوِّبيني فيه .. صبّيني

أنا ابنك, خلّفتني ها هنا المأساةُ

عنْقاً تحت سكينِ

أعيش على حفيف الشوقِ

في غابات زيتوني

وأكتب للصعاليك القصائد سكّراً مُرّاً،

وأكتب للمساكينِ

وأغمس ريشتي في قلب قلبي

في شراييني

وآكل حائط الفولاذِ

أشربُ ريحَ تِشرينِ

وأُدمي وجه مغتصبي

بشعرٍ كالسكاكينِ

وإن كسَرَ الرّدى ظَهري

وضعتُ مكانَه صوّانةً

من صخر حطين!

فلسطينيةٌ شبّابتي،

عَبَّأتُها

أنفاسيَ الخُضرا

وموّالي،

عمودَ الخيمةِ السوداءِ ،

في الصحرا

وضجةَ دبكتي،

شوقَ الترابِ لأهله

في الضفةِ الأخرى

30/4/2011






® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600