نقاد: أغلفة المجلات تجاهلت عودة فيروز


أثار تجاهل المجلات الفنية العربية لعودة الفنانة اللبنانية فيروز للغناء بعد غياب، استياء عديد من النقاد والإعلاميين، واعتبروا أن سباق المجلات وراء الربح أحد أسباب هذا التجاهل لفيروز، على رغم قيمتها الفنية الكبيرة. وعلى رغم اهتمام كل وسائل الإعلام تقريبا بألبوم فيروز، وعودتها بعد سنوات من الغياب، إلا أن رصدا دقيقا للمجلات الفنية العربية يؤكد أن "فيروز" لم تحتل خلال الأسبوع الجاري إلا غلاف مجلتي "الجرس" و"الأفكار" اللبنانيتين.

بينما ظهرت صورة صغيرة لها على غلاف عدد آخر من المجلات، وتجاهلتها مجلات أخرى تماما، على عكس ما يحدث مع كثير من المطربين الآخرين الأقل قيمة.

واستطلعت وكالة الأنباء الألمانية آراء عدد من الإعلاميين من عشاق فيروز حول العالم العربي، حول الظاهرة غير المتوقعة؛ فقالت الصحفية اللبنانية رحاب ضاهر؛ التي كانت بين أول من استهجنوا الموقف: إنها صدمت عندما ذهبت لشراء المجلات الفنية؛ حيث كانت تتوقع أن تحتل فيروز كقيمة فنية لن تتكرر أغلفة كل المجلات؛ لكن الواقع كان عكس ذلك.

وأضافت "على رغم أننا مللنا رؤية فنانات الابتذال والإغراء على أغلفة المجلات، توقعنا أن ترفع المجلات الفنية قليلا من قيمتها، وأن تخصص عددا يتيما في أرشيف المجلة تزينه صورة فيروز، التي شكلت حفلتاها حدثا فنيا اجتماعيا بامتياز.

وقالت الشاعرة الجزائرية حنين عمر: إن التفسير الوحيد لديها "أن صاحبة الصوت الملائكي لا تملك عنوان طبيب تجميل محترف ليعتني بحقن شفتيها بالبوتكس ووجنتيها بالسيلكون ويشد ويشفط على مزاج الموضة، أو لأنها لا تتقن ارتداء ملابس تكشف أكثر مما تستر في كرنفالات المسخرة، ولا تتقن توسيع شبكة علاقاتها الصحفية، مكتفية بملايين المعجبين والعشاق والأطفال والعصافير والفراشات فقط".

ودافعت الصحفية اللبنانية رانيا شهاب عن المجلات قائلة: "إن المجلات معذورة؛ لتتمكن من الاستمرار في ظل هيمنة المؤسسات الكبرى، ونحن لا نمتلك سوى إمكاناتنا الصحفية، نعتمد على الأغلفة المباعة، وبالتالي يتم حجز غلافنا منذ أكثر من شهر، ولا نستطيع إلغاء عقودنا حفاظا على مصداقيتنا".

أما الصحفي الأردني محمود الخطيب فأرجع تجاهل فيروز وألبومها الجديد إلى كون التجارة غلبت الفن؛ بحيث أصبح تسويق الفنان يمر عبر توجهات لا تراعي قيمته، ولا تاريخه، بل قدرته على الترويج لنفسه، ولا يجب أن نستغرب إذا رأينا في واحدة من المجلات خبرا صغيرا لفيروز، في الوقت الذي تفرد فيها لأشباه المطربات صفحات، بدعوى أن وجود إحدى فنانات الإغراء على الغلاف يزيد من رواج المجلة بين جيل الشباب".

وكانت فيروز أصدرت ألبومها الجديد "إيه في أمل" أوائل الشهر الجاري، وسط حفاوة بالغة من كل عشاقها حول العالم؛ الذين حرص عدة آلاف منهم على حضور حفليها في العاصمة اللبنانية بيروت، بالتزامن مع إطلاق الألبوم.

23/10/2010




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600