صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English

شهادات وذكريات



شهادة طليبه محمد مرّه من مواليد سحماتا 1929


انا من سحماتا قضا عكا بلدي سحماتا بتشتهر بالزتون والدخان , سحماتا ام الخير , وام الزيتون وام القمح , سحماتا على جبل يعني متل منتزه بدك تقول سحماتا ......
و بئينا نزرع قمح و نحصد ونغمّر وندرس ونذرّي ونزق التين على روسنا ... ولعراس بقت نعمل لعراس اربع او خمسة ايام نعلل تعاليل .... بقوا يعزموا الضيف يللي بدو يجوّز ابنو بعزم الضيف اللي حولينا كُلّياتا تيجي هالمعازيم ونعمل هالسحجه بهالليل و الصبح يوخدو العريس يحلقولو ويحمموا ونقول غناني زفة العريس .... وهو راكب على الفرس واربع صبايا خواتو وبنات عمّو حاملين هالكوانين يحطّوا هالبخور فيّا ويغنّولو غناني العرسان ونروّح هالعريس نحطّوا بالساحه وتيجي هالشباب وهالزلام وهالصبايا كُلها تتغدّى عند اهل العريس ولمن يوخدو العروس يغنّولا ويجيبولا الحنّة بلجن ملان ويحطّوا هالشمع بقلبو وينزلو يرقصوا هالصبايا , والعريس يحنّولو ايد واحدة والبنات ايدتين ويقوموا من الصبح يوخدو العريس والعروس حد بعضن البعض ووقت لمباركة يحطّوا سدر رز وزيت للمباركة .... ووقت التعليلي ولجراش وضب الحطب ويقولو:
روح الزين عالجارة يكوي كي السنارة ....... ويضبّوا حطب, انا عندي حطب اعطيهون اياه وكان في حدّا من حطين اسمو عابد يحدي مع اهالي البلد ..... وعراس دار قدورة كانت اكبر عراس لنو دار قدورة كانوا اكثر اهل البلد .

ويعاودو يصيروا يلمّوا نحاس دسوتي وطناجر ولجان ويقعدوا عشرة ايام يعللوا النسوان و يبلشو يقولو : هاي تقول " لولا الكرامي انا ما جيتكون " و هاي تقول " واجب علي واجب كرمال اهل العريس واجب " و كانوا المسيحية بالبلد متلنا متلن, ما تعرفن لا هوني يفرقوا انو نحنا اسلام ولا نحنا نفرق انن هنو مسيحية, و كان حياة جريس ابو قيصر وقال "انا بدّي اطلع مع اهل بلدي" و مات بلبنان وصارت حزنة علينا لمن مات بضبيّة و ما قدرنا كل اهل البلد نروح على عزاه لانو كان في حرب, بس راح ابو ماهر اليمني وخطب يوم اجرو...... يعني كان في خلطه بينتّا و بينهن.....
وبعيد الاسلام يجوا المسيحية ويهنوا الاسلام وبعيد المسيحية يروحوا الاسلام يهنّو.

انا طلعت من سحماتا وتزوجت من شعب و كنا دايمًا نزور أهلي بسحماتا وقبل الطلعة من فلسطين كنا بشعب ولمن اجو اليهود ب48 واخدو فلسطين انا طلعت مع اهل جوزي من شعب ..... وبقت في حاميه لاهل شعب قائدها اسمو اسعد وبقت من الثوار وطحت هاي الحاميه اليهود من السهل وجابو الماكينات معهن بس رجعوا اليهود هجموا ونحنا صرنا نخاف وطلعنا على مجد الكروم وقعدنا شهرين تلاتة بمجد الكروم .... قعدنا بدار بقولولها دار محي الدين, قعدنا بدار برّيت البلد احنا وما درينا غير يوم غير جيش الانقاذ عم ينسحب و سالناهم لوين رايحين ..... قالولنا فوتوا على بيوتكو هيّانا راجعين وما حسّينا الاّ بينادو و بيقولو احملوا البيارق البيضاء وانزلوا يا اهل مجد الكروم عَ الليّات هاي الليّات رحبة واسعه بمجد الكروم, احنا هربنا و طلعنا انا وعمي ومرة عمي, وجابوا لفراش والتياب وقال لنا محي الدين اقعدوا ببيتي اللي حد الجامع ...... يوم ما حسّينا الاّ ضبّوا الشباب عَ الحنّاتي وصفّوا بيجي والله شي عشرة تناعش شاب و حطّوا وجوهن للحيط , و كان في إشي ما دعسوا عليه الاّ هو رشهّن وماتوا كل الشباب و نحنا لمن شفنا هالشوفي يا حرام هالشباب متل المسلخ و الدم كل محل و هالشباب الله يرحمهن .....
وبعدين اجو اليهود اخدونا نحنا النساوين والشباب ونزّلونا من مجد الكروم لشعب تنجوّل الزيتون ويعطونا خمس قروش وبضبّوا هاليهود من زتوناتنا .... ويوخدو عمال من مجد الكروم لانو شعب ما ضل فيّا غير الحتياريّة....
ونحن ما تشوفنا غير ماشين من مجد الكروم لشعب و من شعب نطلع هالطلعة .... يوم اجيت انا لمجد الكروم لقيت هالبلد مطوّقة وهالزلام إمّلّي الساحة ......ورجعنا نشوف شو بدّن اليهود يعملوا بهالزلام وبلّشوا يجيبوا بوسطات ويطلعوا الزلام بقلبها واخدوني انا وعمي معهن وانا ما كان بدّي اروح معهن بس اليهودي حط هالبرودة براسي وقال " يلاّ يلاّ روح لبرّا" وحطّتلي مرة عمي هالفرشة و اللحاف ولا عارفين وين رايحين ولا وين جايين و لا وين بدهن يوخدونا اليهود هني بدهن يقتلونا والاّ بدهن يدبّونا بالبحر ..... والله حملت هالغيار وهالفرشة و حطّونا بشحن, هالختيارية اللي فوق السبعين تمانين سنة ونحنا النسوان حطّونا ببوسطتين وشي بوسطتين ثلاثة عبّوا زلام من ورا ومشت هالبوسطات فينا بهلّليل ونحنا طالعين ننوح و نعتّب
"جفتنا بيوتنا يمّا جفتنا
الخوف من الليل ويمّا وما التفتنا
ودشّرنا لبواب مفتّحه بلدنا ويا بلدنا
وما أحلى قعودنا بفيّة بلدنا

و نصرّخ توصلنا ..... قال اليهودي " يلاّ انزل عند الملك عبدالله" وحطّونا بسهلة ما منعرفش، ليل الدنيا عتم وسقعه و شتا و نفانيف اقلوبنا انسمطت وقال "يلاّ عند الملك عبد الله"...
مشينا بهالليل و اعدوا يقوسوا ورانا بالجو علينا .... في مرأة من البروة حاملة عُقدة اواعي ع راسها وجارّة ولد بايدها و حاملة ولد على ايدها التانية .... و لمن قوّسوا ورانا نقزت و خافت عُقدة الاواعي تِقع عن راسا ثبتت الاواعي و نست الولد و ابّت تركض ....و ابّينا الركيض و دشّرت الولد ... و لمن وصلنا مطرح ما بدنا نيصل قالتلوا المرأة لجوزها يا ابو جميل الصبي معك ؟ قال اه اه جميل معاي قالتلو لاء مش جميل الولد لصغير معك ؟قال لها لاء ...... و راح الصبي .
و بعدين اجا الجيش الاردني الصبح اخدونا و حطّونا بخربة بيقولولها خربة ام الفحم, ولمن طلع لنهار اخدونا عَ بلد بيقولولها عرعرة هدول بلاد حد بعض عاره وعرعره وحطّوا لزلام ببلد واحنا ببلد بالجامع وفش تلات ايام اخدونا على جنين و بقينا اربع خمسة إيام و لاّ جمعة بجنين و اجت ركّبتنا هالبوسطات مدري لشحوني و الله ما متذكرة بشو اخدونا وين على نابلس رحنا لقينا الشوادر منصوبة وقعدنا بالشوادر وحطّوا تلاثة عشر واحد بكل شادر وقعدنا تلات اشهر واجو ناس من الغازية بلبنان وروّحت انا معهن لانّو اهلي طلعوا على لبنان .




® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600