العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"



مجموعة من اهالي سحماتا يرافقهم وفد من لجنة المهجرين القطرية يقومون بترميم المقبرة التي عبث بها المحتلون

أهالي سحماتا: يناضلون من اجل ترميم وصيانة مقدّساتهم...

لم تغِب يوما عن بال مهجري سحماتا الحالة التي وصلت اليها مقدساتهم بعد النكبة، حيث دمّروها وعاثوا فيها فسادا وتحولت الى مرعى لأبقار المستوطنات القريبة.. وقد اشتكوا مراراً عمّا لحق بها من تدنيس وتخريب، وعما لحق بمقبرة قريتهم حيث دفن آباؤهم واجدادهم.. وفي بداية كانون الثاني 1995 توجه بعضهم الى مسؤولين في المجلس الاقليمي "معاليه يوسف" بالسماح لهم لتسييج المقبرة وتنظيفها واعادة استعمالها.. لكن المسؤولين رفضوا الطلب بحجة ان المقبرة مهجورة ولم تعد صالحة للاستعمال.. وردّ مهجرو سحماتا هذا الرفض الى خوف المجلس من مطالبتهم بالعودة الى قريتهم... ومنذ ذلك التاريخ لم يكفّ اهالي سحماتا عن اصرارهم في الدفاع عن مقدساتهم والحفاظ على حرماتها..

واقتنصوا كل سانحة وعملوا ما بوسعهم من اجل ان تغدو حالتها اقل سوءاً، وهم يواصلون المشوار بعزم بالنضال ضد القوانين العنصرية الجائرة التي تقف سدّا في هذا الطريق.


العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600