العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"


في ذكرى يوم الأرض


تصوير اسامه سمعان


بمناسبة الذكرى ال 35 ليوم الأرض الخالد توافد في الثاني من نيسان أعضاء جمعية أبناء سحماتا مع لفيف من شابّاتها وشبابها إلى قريتهم مرحبة بهم وغامرة إياهم ببسمة الربيع . وفي حضن الحارة الغربية أقام الوافدون لقاءهم في جو من الود والألفة وعيونهم تشع أملا بالمستقبل . . افتتح اللقاء سكرتير جمعية أبناء سحماتا فوزي موسى مرحّبا بهم ومشيرا إلى رمزية وأهمية إحياء يوم الأرض على أرض سحماتا الحبيبة, مضيفا : صبرنا طيلة كل هذه العقود ولم نفقد الأمل بالعودة إليها , ومهما طال الزمن إليها سنعود ونبنيها من جديد . وتابع , ندعوكم للالتفاف حول الجمعية وتقويتها وأن تعملوا معها لاحياء وإنجاح ذكرى النكبة في العاشر من أيار على هذه الأرض الطيبة متوجها بشكل خاص إلى جيل الشباب .

ثم كانت الكلمة لرئيس جمعية أبناء سحماتا وجيه سمعان التي تحدّث فيها عن عظمة إحياء يوم الأرض الذي قدّم فيه شعبنا الشهداء في ال 30 من آذار عام 1976 دفاعا عن الأرض , ولا يزال يخوض معارك ضارية في الدّفاع عنها والانتماء اليها . وشعبنا الفلسطيني لم ينس يوما أرضه التي شرّد وهجّر منها قسرا على أيدي الصهاينة وقدّم ولا يزال في سبيل العودة إليها قوافل الشهداء . وإننا نحن أبناء سحماتا ننتمي إلى هذه الأرض أبا عن جد , وثغورها تنتظر بفارغ الصبر لاسستقبال العائدين إليها من الأهل الأحبة .


تصوير اسامه سمعان

وبتأثر بالغ أتى وجيه في كلمته على الخسارة التي منيت بها سحماتا برحيل ابنها البار أبو ماهر اليماني ومنيت به فلسطين بداية هذا العام . لقد درج على هذه الأرض التي نقف عليها وأحبّ هذه الحارة وكل حارات سحماتا وناسها . أحبّ مدارسها وبيادرها , وعشق وعورها ووهادها وتلالها . سطّر آيات من الحب والاخلاص والنضال من أجل قريته وشعبه . وقّدّس وطنه ورفض أن يخرج من سحماتا عام النكبة 1948 . لكن يد الغدر الصهيوني اعتقلته وهجّرته قسرا إلى لبنان بداية عام 1949.وكما حمل همّ الوطن وهو فيه , استمرّ بحمله جلّ عمره وهو في الشتات . كان أبو ماهر قائدا فلسطينيا بارزا في لبنان . كرّس حياته في خدمة القضية الفلسطينية وهمّه الأول كان اهتمامه باللاجئين في المخيمات . تنقل من سجن الى سجن ثمنا لمواقفه المبدئية . ربّى أجيالا من الفلسطينيين على العزّة والكرامة , وزرع في نفوسهم آمالا واحلاما وحزما , وبوصلته كانت تتجه دوما نحو فلسطين والعودة اليها .

ترك لنا أبو ماهر سيرة طيبة وتراثا نضاليا غنيا يشكل زادا للأجيال القادمة

أبو ماهر كان لطيفا كنسيم سحماتا وصلبا كصوانها ومنه تعلمنا وسنتعلم .. وسحماتا لن تنساه .

7/4/2011



العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600