صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English



تحية لاهل سحماتا من ام بكر عطاف اسعد موسى - شاهين , الزرقاء عمان    25/10/2014

اذا الشعب يوما اراد الحياة                                    فلابد ان يستجيب القدر


عام 48 عام لن تنساه الشعوب عامة ، والشعب الفلسطيني خاصه ، وانا كفلسطينة من الشمال ومن سحماتا بالتأكيد لن انسى هذا التاريخ ما حييت ، انه تاريخ سلخ الجسد عن الروح ، كنت صغيرة في ذلك التارخ ولا احمل الكثير من الذكريات ولكن بقي حلم العودة وبقيت فلسطين في قلبي وقلوبنا وعقولنا جميعا ، ولم تستطيع مرور الايام من ان ينسينا وطننا ، بل زاد باشتياقنا وتعلقنا بحلم العوده .

شاءت الاقدار ان يتقدم  لابتني فلذة كبدي شاب من  اروع شباب فلسطين ، وحينها طرت فرحا وتذكرت مقولة نابليون "ان لم ادخلها فلتدخلها قبعتي" وكانت فلذة كبدي هي قبعة نابليون ..وعندها تمكنت من الذهاب بزيارة لموطني ومسقط رأسي ، تخيلوا كانت زياره وليست عوده ، ولكن بأمل اخر قلت اول الغيث قطره ولعلها زيارة تتبعها عوده .

دخلت بلدي سحماتا الابيه حبيبتي ونور عيني وخفقان قلبي ، عندما رأيتها اول مرة تدفقت الدموع من عيوني ، وقبلت ثراها ، واستنشقت رائحة الراحة عبر نسيمها العليل الذي لن انسى ما حييت ، انتعشت الروح لرؤية الوطن ، شعرت بالحنين لابوي حين شاهدت منزلهما وحين رأيت ما بقي من منزل الاجداد ومنازل الاهل الاخرى.

التقطت من ثمارها وخيراتها التي شعرت بطعمها الفريد الذي لن يتكرر ، شعرت وكأنني اتذوق هذه الثمار لاول مرة في حياتي فالطعم مختلف والهواء مختلف والحياة لها الوان اخرى لم اشاهدها الا في هذه الارض وفي سحماتا .

خرجت من ارضي عنوة وكأنهم نزعوا مني طعم الحياة مرة اخرى ،، وتمنيت لو ان ابي بقي هناك ولم يغادر هذه الجنة ، تمنيت لو اننا نعيش هناك في هذه الارض الطاهره بين ووسط الاهل والاقارب وسط العائلة ، حيث اننا في ارض المهجر نعيش كالاغراب ، انظر حولي فلا اجد عما ولا خالا ولا قريبا ، لا اجد سندا ،  وافتقد دفء حنان العائلة ودفء الوطن ،لا اجد طعما لثمار او طعام ،ما يصبرنا على اكمال المشوار هو الامل في الغد والامل في العوده .

كنا اطفالا وخرجنا من جنة الوطن ، والامل اليوم باطفال اليوم بناة الغد ، اطفالنا من سيحملون شعلة العوده غدا .

تمسكوا اطفالنا شبابنا شيوحنا نساؤنا تمسكوا بهذا الوطن ، فلابد ان يأتي يوما ونحرر الاوطان ولابد ات يأتي يوما ونلتقي تحت شجرة الزيتون هذه او تلك .


ابنتي فلذة كبدي سلام ،انك سفيرتنا الى الوطن واطفالك هم نواة الغد وامل المستقبل ، في يوم ما سنكون عندك وسينتهي الاحتلال ونعود لنبني سحماتا وكل المدن الفلسطينيه وعندها سادخلها انا وقبعتي .

واخير فلننشد سويا

فلسطينُ داري
ودربُ انتصاري
تظلُّ بلادي
هوىً في فؤادي
ولحناً أبيا
على شفتيا
وجوهٌ غربية
بأرضي السلبية
تبيع ثماري
وتحتل داري
و يرجع شعبي
إلى بيت جدي
و أعرف دربي
إلي دفء مهدي
فلسطين داري
و درب انتصاري


ام بكر , عطاف اسعد موسى شاهين .

الزرقاء - الاردن

 

 

Sent from Cellcom email services









® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600