صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English



فلسطيني على الحدود الامريكية الكندية - حوار-عبد موسى    19\4\2014

كنت عائدا بسيارتي من امريكا الي كندا حيث اقامتي – وعلي الحدود اعطيت جواز سفري الكندي الي الموظفه ففتحته وقرأت مكان الولادة : فلسطين

 فقالت كيف فلسطين – فقلت بخير ونرجوا الله ان تبقي بخير.
منذ متي وأنت تعيش في كندا , انهيت لتوي السنه العاشرة . متي زرت فلسطين أخر مرة منذ ثلاثة اعوام .
فنظرت الي وهي تبتسم وسألتني من تحب اكثر فلسطين ام كندا. فقلت لها :
الفرق عندي بين فلسطين وكندا كما الفرق بين الام والزوجة.  فالزوجة انا اختارها ... ارغب بجمالها اعشقها لكن لا تنسيني امي . الام لا اختارها ولكن اجد نفسي ملكها لا ارتاح إلا في احضانها ولا ابكي إلا علي صدرها وأرجو الله ألا اموت إلا علي تراب تحت قدميها.
فأغلقت جواز السفر ونظرت الي باستغراب وقالت نسمع عن ضيق العيش فيها فلماذا تحب فلسطين قلت اتقصدين أمي فأقسمت وقالت لتكن امك . فقلت : هي ليست بالشقراء الجميله ، لكنك ترتاحين اذا رأيت وجهها ليست بذات العيون الزرقاء ولكنك تشعرين بالطمأنينة اذا نظرت اليها , بسيطة لكنها تحمل في ثيابها الطيبه والرحمة لا تتزين بالذهب والفضة لكن في عنقها عقدا من سنابل القمح تطعم به  كل جائع , سرقها اللصوص ومازالت تبتسم , أعادت الي جواز السفر وقالت اري فلسطين علي التلفاز ولكني لا اري ما وصفت لي فقلت لها انت رأيت فلسطين علي الخارطة.
اما انا فاتحدت عن فلسطين التي تقع في احشاء قلبي. ارجو ان يكون وفاؤك لكندا مثل وفاك لفلسطين اقصد وفاؤك لزوجتك مثل وفاؤك لوالدتك.
فقلت لها بيني وبين كندا وفاء وعهد ولست بالذي لا يفي عهده .. حبذا لو علمت ان هذا الوفاء هو ما علمتني اياه أمــي .

عبد موسى


كندا









® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600