صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English



أهالي قرية سحماتا المهجرة يجددون العهد: إنّا على العهد باقون    1/5/2009
 

 

 سحماتا ـ من مفيد مهنا ـ التقى يوم أمس في الذكرى الـ (61) للنكبة، العشرات من اهالي قرية سحماتا المشردين في قرى ومدن مثل ترشيحا وفسوطة وكفر سميع وشفاعمرو وحيفا وغيرها، ليجددوا العهد بالوفاء لبلدهم بترابها وبيوتها المهدمة وكرومها، بأن، مهما طال الانتظار هم عائدون ليشيدوها من جديد.

 

 افتتح اللقاء وتولى عرافته فوزي موسى مشيرا بأن أهالي سحماتا على العهد باقون مضيفا القول، "من فوق هذه الأرض سيدة الأرض نقول للعالم ان لنا وطنا وفيه قرية اسمها سحماتا ومهما طال تشريدنا في وطننا نزداد تعلقا به ويشدنا الحنين الى بلدنا والاشواق تختلج في صدورنا حبا لسحماتا. سنعود يوما الى بيوتنا وحقولنا وتعود البيادر والكروم الى سابق عهدها وسنشيد العقد والقبو ونفرح مع الشبابة والمجوز واليرغول  هنا كانت جذور أجدادنا وهنا ترعرع آباؤنا والى هنا نحن الأبناء والأحفاد سنعود.

 

  ثم تكلم وجيه سمعان رئيس جمعية أبناء سحماتا قائلا: "أن الصهاينة قد حلموا بأن الكبار سيموتون والصغار سينسون وان القضية ستدفن. لكن مثل هذا اللقاء المتكرر سنويا اكبر جواب لدعاة القلع والترحيل.. فأبناء جيل النكبة ما زال معظمهم أحياء يرزقون وجاؤوا بمثل هذا الخَلّف الصالح ليواصل الوفاء لبلده وحفظ الأمانة حتي العودة. وسوف تذهب كل محاولات سلطات الهدم والتشريد هباء أمام التشبث بحقنا، وعلى صخرة صمودنا ستتحطم كل المؤامرات".

 

  ثم دعا سمعان إلى المزيد من الوحدة ليقف الجميع سدا منيعا في وجه المؤامرات التي تحيكها إسرائيل وأمريكا وأوروبا والرجعية العربية.. مشيرا إلى أهمية الحفاظ على كل حبة تراب في هذا الوطن بشكل عام وبقرية سحماتا بشكل خاص التي أخذت المستوطنات المجاورة  تزحف نحو أراضيها  بادعاء أنها أملاك دولة.

 

 ثم قرأ على الحضور بعض التحيات من أهالي سحماتا في الشتات حيث أكد بعضهم بأنهم كالشجر نما في الغربة إلا أن جذورهم تمتد بعيدا إلى فلسطين مناشدين من بقوا في ارض الوطن الصمود ثم الصمود.

 

  هذا وألقى الشاعر الشاب مروان مخول ابن قرية البقيعة قصيدة مؤثرة مشيرا الى ان المنصة المتواضعة التي اسمها سحماتا ستبقى من اكبر المنصات  في وجدانه، لما يختلج في صدره من موقف مؤثر كون سحماتا جارة البقيعة وأهاليها هم أهل لنا...

 

 وكذلك ألقت آمال محمود/علي الصالح كريمة الشاعر المرحوم حميد ذيب محمود قصيدة مهداة إلى روح والدها مؤكدة بحفظ الأمانة وبالانتماء لهذه القرية الغالية. واختتم اللقاء ببعض القصائد الوطنية ألقاها بعض الصبية الصغار.

 

 

 







® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600