صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English



الطريق للسلام العادل والدائم    8/12/2006

تطبيق القرار الدولي 194 كاملاً

تعقيبا على الخبر الذي نشر في صحيفة "الفجر الجديد"، عدد يوم الاثنين الماضي، 4/12/2006 وذلك نقلا عما جاء في مؤتمر "مساواة"، تعود مجددا جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين، انسجاما مع نهجها وسياستها وبرنامجها العام، لتؤكد حق المهجرين واللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم التي هجروا منها قسرا في عام النكبة وقبله وبعده واستعادة أراضيهم المصادرة بموجب قوانين عنصرية تتعارض مع القانون الدولي، والحصول على تعويضات مناسبة عن الأضرار والخسائر والمعاناة المتواصلة.

 
  نعم، يطالب المهجرون الفلسطينيون في اسرائيل الدولة والمجتمع الدولي بالاعتراف بحقوقهم المذكورة وفي طليعتها حق العودة. وقد تم تأكيد ذلك في حيثيات وقرارات المؤتمرين السابقين وسوف نعود لنؤكد هذه الحقوق في المؤتمر الثالث القادم بعنوان "حق العودة والسلام العادل" المزمع عقده في أواسط أيار 2007 .
 
   نشأت قضية المهجرين في اسرائيل خلال أحداث النكبة عام 1948 وفي نفس الوقت الذي أجبر فيه معظم أبناء الشعب الفلسطيني الى اللجوء خارج وطنهم، وهم ينتظرون حتى اليوم وما انفكوا يطالبون ويصرون على العودة الى ديارهم التي هجروا منها عنوة، وذلك تنفيذا للقرارات والشرعية الدولية التي تم التأكيد عليها عشرات المرات في المحافل الدولية خلال عقود النكبة الماضية.
 
 ان تنفيذ حق العودة بموجب القرار 194، وفقط ،هو ما يفسح المجال لتحقيق السلام العادل والدائم  لان قضية اللاجئين  هي لب الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.
 
    نطالب، نحن، يوميا بعودة المهجرين الفلسطينيين في اسرائيل الى قراهم ومدنهم وممتلكاتهم، بعودتنا جميعا لاعمار بيوتنا التي جرى هدمها منهجيا. ونطالب حكومات اسرائيل بضرورة الاعتراف بهذا الحق كخطوة اولى لاي سلام عادل في المنطقة.
   عودة المهجرين كما ذكر هي حق نرحب به كثيرا، ولكننا نعتبره حلا مرحليا على طريق التسوية الشاملة لقضية اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين.
 
   لا يستقيم السلام العادل والدائم الا بأركانه وأولها تنفيذ القرار 194 كاملا، ويمكن له أن يتم على مراحل، وعودة مهجري الداخل احدى هذه المراحل على درب عودة كل اللاجئين الى ديارهم.
 
 
جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين







® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600