صفحة البداية
عن الجمعية
حق العودة
عن سحماتا
أخبار سحماتا
مواقف ونشاطات
شهادات وذكريات
مقالات و دراسات
أخبار منوعة
فن, تراث وحكايات
قوس قزح
من رياض الثقافة
والأدب
أفلام وأغاني
صور سحماتا
دنيا الأطفال
تعزيات
روابط مميزة
دفتر الزوار
اتصل بنا
English

مُنتفِضٌ ومعارِضٌ وشاهدُ عيان - سهيل عطاالله


ثلاث مهن جديدة بمواصفات عربية يستطيع أيّ عربيّ احترافها فهي لا تحتاج لأيّ نوع من المؤهلات والكفاءات.. يكتفي المنخرط في سلك هذه الاعمال أن يتحسس حفنة دولارات ويوروهات في جيبه كي يهوج ويموج ممتطيًا حصان الانتفاضة وما يسمى بالتغيير..

مواقع العمل متوفرة في اكثر من بلد عربي وتحديدًا في بلاد الشام.. لقد سبق وكتبتُ في هذه الزاوية أنّ بلدًا بدون معارضة يحكمه عادة طغاةٌ متجبرون، وأنّ بلدًا كهذا لن يذوق سكانه طعم الديمقراطية..

في كتب علم الاجتماع تُطّل علينا المعارضة مسلكًا ساميًا يهتدي به الحكام ليعرفوا أنّ حكمهم مُراقَب من رقيب يراقب ويرصد ويعترض ليبقى الحكم مصونًا في ابراج مشيدة في رحابها يتساوى الناس وينال كل مواطن حقوقه.

الذي يتابع رافعي ألوية (الربيع العربي) يجد أن فضائيات كثيرة تلعب ادوار شهود عيان مأجورين ومعارضين مرتزِقة ومنتفضين متآمرين!! هذه الادوار تُفقد المعارضة هويتها وتجعلها مشبوهة خادعة للمشاهدين. في هذا الحال تتدحرج المعارضة بمفهومها الايجابي لتلفظ أنفاسها في مياه السلبية الآسنة حيث تتهاوى انتفاضات التغيير للأحسن لتصبح تغييرات للاسوأ! وفي اكتمال صورة القبح هذه يُمسي شهود العيان شهود زور وبهتان.

من يشاهد الفضائيات المشبوهة وهي تنفث سمومها يجد مشاهد ما بعد استشهاد الحريري في بيروت تتكرر في بلاد الشام، فشهود الزور المتطاولون على حُماة الكرامة العربية في بلاد الارز يتطاولون على النهج العروبي اللاطائفي واللامذهبي الممانع المقاوم في سوريا: يقتلون رجال الامن المحيطين بسيد البلاد ولا يريدون له ان يخطو على درب الصلاح والاصلاح ساعيًا نحو إرساء التعددية وحق المواطنين في الحرية والديمقراطية. إنهم بهذا يستهدفون كرامة الانسان العربي المتمسك بقيم ومُثُل أمته والرافض الركوع أمام جبروت الذين يريدون تفتيتنا لنصبح رعايا دويلات مذهبية وطائفية يسودها الفساد والتشرذم.

المعارضة نهج راق فلا يجوز ان تتناثر ثوابتها في الغدر والقتل والاعتداء على الاملاك العامة قبل الخاصة!

سيظل جُرح أمتنا ينزف طالما يجول بين ظهرانينا هكذا منتفضون ومعارضون وشهود عيان مزورِّون مزيِّفون.


12/10/2011







® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600