العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"


أبناء سحماتا يحيون ذكرى يوم الأرض على أراضي قريتهم
2008/4/1


بداية الجولة - تصوير : سهيل شكري سمعان

بمناسبة الذكرى الـ 32 ليوم الأرض الخالد توجهت مجموعة من أبناء سحماتا في الـ 29 من آذار الى قريتهم السليبة ومعانقة ترابها وهوائها . وقاموا بجولة على أراضيها من جهة الشمال وقلوبهم تخفق حبا ووفاء لها. لقد اطلعوا على معالم قريتهم الحبيبة, تجولوا في منطقة الدوير التي تحتضن الكنيسة البيزنطية القديمة, وتتربع على تلة فيها المقبرة المسيحية وفي الجوار منها تقع البركة الشمالية القديمة.


في الطريق ... تصوير : يوسف عواد سمعان

واما جذوع الزيتون التي يتجاوز عمرها الألف عام فكانت تبدو حزينة لعدم ملامسة أهلها الاصليين لها. وبقوا يتجولون بين أضلع هذه الأرض, أرض الآباء والأجداد حتى أطلوا على المنطقة المعدة لمشروع لأن تكون حيا من بلدة معلوت وبناء حوالي 3500 وحدة سكنية كما اقرته لجنة التخطيط والبناء في الشمال في بداية هذا العام, متناسين ان جناح معلوت الشرقي يجثم على أراضي سحماتا المصادرة .

ان جمعية أبناء سحماتا التي وقفت بقوة منذ البداية ضد هذا المشروع الاستيطاني الرهيب فضحته اعلاميا , وتوجهت الى ضمائر كل الشرفاء في العالم للوقوف الى جانبها وايقاف هذا المشروع العنصري واعادة الأراضي المصادرة لأهالي القرية, والعمل على تجسيد حق العودة للمهجرين واللاجئين.

وبمناسبة ذكرى يوم الأرض تعود وتؤكد جمعية أبناء سحماتا أن اهالي سحماتا في الوطن ودنيا الشتات يتشبثون بعقولهم وقلوبهم بالعودة الى قريتهم، وهم أوفياء لتاريخهم وكرامتهم ووطنهم، وسيأتي اليوم التي ستستقبلهم فيه ثغورها مهما طال الزمان .

وجيه سمعان
رئيس جمعية أبناء سحماتا


الصور الأتية تصوير سهيل شكري سمعان



















الصور الأتية تصوير يوسف عواد سمعان




















العودة الى صفحة " مواقف ونشاطات"


® All Rights Reserved, ABNAA' SUHMATA Association
  Best experienced using MS Internet Explorer 6.0, Screen is optimised for viewing at 800 x 600